التحقيق مع حجاج بسبب كاريكاتير ينتقد بيع أملاك الكنيسة

التحقيق مع حجاج بسبب كاريكاتير ينتقد بيع أملاك الكنيسة
كاريكاتير عماد حجاج (العربي الجديد)

حققت السلطات الأردنية، اليوم الإثنين، مع رسام الكاريكاتير عماد حجاج، بعد نشره رسمًا في صحيفة العربي الجديد، ينتقد فيه البطريرك ثيوفيلوس وتسريب أملاك الكنيسة الأرثوذوكسية في القدس ومختلف المدن الفلسطينية.

واستدعت مديرية البحث الجنائي في الأردن الرسان بطلب من المدعي العام، بعد أن قدم أحد المواطنين شكوى ضده استند فيها إلى قانون الجرائم الإلكترونية، وأخلي سبيل حجاج بعد التحقيق، على أن يتم تحويله إلى المدعي العام يوم غد الثلاثاء.

وانتقد حجاج في الكاريكاتير بيع أملاك الكنيسة للإسرائيليين، ورسم السيد المسيح مصلوبًا على الخشبة ويتبرأ من البطريك ثيوفيلوس وأتباعه الذين باعوا أملاك الكنيسة لسلطات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية.

وكتب حجاج في الكاريكاتير "أنا المسيح عيسى ابن مريم أعلن براءتي من البطريرك ثيوفيلوس الثالث وكل من تورط في بيع أملا الكنيسة الأرثوذكسية الشريفة للاحتلال الإسرائيلي".

وأثار موضوع تسريب أملاك الكنيسة وبيعها بثمن بخس على يد البطريرك ثيوفيلوس موجة من الاحتجاجات في المدين والقرى الفلسطينية، وخرجت مظاهرات تطالب بعزله على الفور وتعريب الكنيسة الأرثوذوكسية.

وأطلقت دعوات لمقاطعة البطريرك وحاشيته من المتورطين في عمليات بيع أملاك الكنيسة ورفض استقبالهم في مختلف الكنائس في البلاد، كذلك أطلقت حملة لاسترجاع هذه الأملاك ومحاكمة ثيوفيلوس.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018