القدس عاصمة فلسطين الأبدية: "تويتر" في مواجهة ترامب

القدس عاصمة فلسطين الأبدية: "تويتر" في مواجهة ترامب
البلدة القديمة في القدس (تويتر)

عم الإضراب الشامل أحياء مدينة القدس اليوم الخميس، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية في المدينة، وذلك احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإيعازه نقل سفارته إليها.

ومنذ ساعات الصباح أغلقت المحال التجارية أبوابها، بما في ذلك المركز التجاري الرئيسي للمدينة والبلدة القديمة فيها، وتعطلت الدراسة في مدارس وجامعات والمعاهد التعليمية في المدينة الغاضبة.

ومن المقرر أن تشهد الأراضي الفلسطينية اليوم الخميس ويوم غد الجمعة، أجواء من الغضب والاستنكار ردا على القرار الأحادي للرئيس الأميركي، والذي خالف فيه جميع الاتفاقات الدولية وقرارات الأمم المتحدة، وتخلى بذلك عن اعتباره راعي حيادي محتمل لما يسمى بـ"عملية"

وصدّر رواد مواقع التواصل الاجتماعي حالة الغضب التي يتم الاستنفار لها والتعبئة لأجلها، لتتصدر عدة وسوم ذات صلة بالقدس وبقرار ترامب، قائمة الأكثر تداولا على موقع "تويتر" عالميًا.

وفي هذا السياق، غرّد محمد قزاز يقول: "حاليًا أنا بتمشّى في حارات البلدة القديمة بالقدس... فعليًا ما في شيء "إسرائيلي" بالقدس غير قواتها وجنودها... حجرها... هواها... ناسها... مبانيها... أكلاتها... كله فلسطيني.!! عن أي عاصمة بحكوا !!!". 

من جهته كتب بوسالم على "تويتر" يقول: "بعد مائة سنة من وعد بلفور المشؤوم، القدس عاصمة لإسرائيل وهو تطور طبيعي للخسة والنذالة والعمالة والانبطاح....".

فيما نقلت روان حالة "الوهن العربي"، حين شاركت صورة لأحد جدران القاهرة كتب "آسفين يا فلسطين... احنا كمان مُحتلين، وعلقت تقول: "اللهم أفرج كرب فلسطين ولا تدع القدس الطاهر يتسخ بأيديهم الملوثة".

وشارك أيمن أبو غوش صورة لجندي أردني من العام 1957 يقف على ثغور القدس، وكتب يقول: "إنها القدس يا سادة... وقف الأجداد لحمايتها بصدورهم... إيّاكم والتفريط بتضحياتهم...".

وغرّد رضوان الأخرس: "استمعت إليها وهي تقف على منصة الإذاعة المدرسية صباح اليوم، تقول بصوتٍ متعب يسبق عمرها بسنين: عنوان إذاعتنا اليوم هو الأقصى الأسير. تلك طفلةٌ صغيرة أمضت ليلتها تستعد للحديث عن هذه القضية فكيف أمضى "كبار" أمتنا ليلتهم؟".

بدوره، أوضح محمد سليم في تغريدة على "تويتر" أنه "في جمعة الغضب القرار سيكون قرار المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، ليس قرار  ترامب ولا حلفائهة السحيجة من دول الحصار".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018