استشهاد الصحافي الغزي يوسف أبو حسين إثر غارة استهدفت منزله

استشهاد الصحافي الغزي يوسف أبو حسين إثر غارة استهدفت منزله
الشهيد يوسف أبو حسين

استشهد الصحافي الفلسطيني، يوسف أبو حسين، فجر اليوم الأربعاء، إثر غارة جوية من الاحتلال الإسرائيلي استهدفت منزله بشكل مباشر في حي الشيخ رضوان في غزة.

وأدانت نقابة الصحافيين والكتل الصحافية استهداف الاحتلال، لمنزل أبو حسين الذي يعمل في إذاعة صوت الأقصى، ما أدى لاستشهاده وتدمير منزله.

وتقدمت نقابة الصحافيين بخالص التعازي والمواساة إلى عائلته وإلى إذاعة صوت الأقصى وإلى المؤسسات الصحافية عمومًا.

وحمّلت النقابة "سلطات الاحتلال وقادته كامل المسؤولية عن هذه الجريمة المستمرة"، وأكدت نقابة الصحافيين على "تكثيف جهودها ومساعيها لملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الصحافيين، وبخاصة قتلهم المتعمد والموثق للصحافيين، وعاهدت الجسم الصحافي بأن تبقى دماء الشهيد وكل شهداء الصحافة أمانة في أعناقنا حتى ينال المجرمين قصاصهم من العدالة".

وحيت النقابة "كافة الصحافيين في ميادين العمل ومواقع الصدام والاحتكاك، على إصرارهم على مواصلة القيام بواجباتهم الوطنية والمهنية وكشف جرائم الاحتلال وتقديمها للرأي العام، رغم الأثمان الغالية وسيل الدم الذي يدفعونه كل يوم".

بودكاست عرب 48