سوريا: 4 من قتلى النظام يحملون رتبًا كبيرة

سوريا: 4 من قتلى النظام يحملون رتبًا كبيرة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، إن 46 عسكريًا تابعين لقوات النظام السوري قتلوا، بينهم من يحملون رتبًا رفيعة وقائد مطار "بلي" العسكري، جراء انفجار طائرة في المطار.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 13 عنصرًا من قوات الأسد قتلوا في انفجار طائرة في مطار "بلي" العسكري، ومنهم قائد المطار ويحمل رتبة لواء ركن، وثلاثة ضباط آخرين أحدهم برتبة عميد في الفرقة الرابعة.

 ويقع المطار بين ريف دمشق ومحافظة السويداء السورية، حيث تدور هناك اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وجبهة النصرة وفصائل أخرى من المعارضة السورية المسلحة.

وفي دير الزور، قتل 25 عنصرًا للنظام في الاشتباكات في المدينة وفي محيط المطار العسكري هناك، وكان من بين قتلى النظام اللواء ياسين معلا، قائد الدفاع الجوي في مطار دير الزور العسكري، وأسفرت المعارك عن تقدم تنظيم "داعش" في مدينة دير الزور ومحيطها.

وفي غوطة دمشق، تعرض قائد فيلق مقاتل لمحاولة اغتيال بتفجير شخص لنفسه بحزام ناسف قرب مقر للفيلق بغوطة دمشق الشرقية حيث أدى التفجير إلى إصابة قياديين في الفيلق بجراح.

واتهم نشطاء من المنطقة قوات النظام والمسلحين الموالين لها بقتل وإعدام تسعة مواطنين عثر على جثثهم في بلدة ميدعا عند أطراف الغوطة الشرقية قبل انسحابهم منها.

بودكاست عرب 48