بعد تعهد باراك بإيجاد حل للصواريخ: رئيس بلدية سديروت يتراجع عن استقالته

بعد تعهد باراك بإيجاد حل للصواريخ:  رئيس بلدية سديروت يتراجع عن استقالته

تراجع رئيس بلدية سديروت، إيلي مويال، عن استقالته، في أعقاب طلب وزير الأمن إيهود باراك، وبعد أن تعهد الأخير بإيجاد حل لمشكلة الصواريخ.

وكان باراك قد طلب من مويال العدول عن الاستقالة بدافع المسؤولية والالتزام، وأنه لا يوجد إمكانية لاستبدال رئيس البلدية الآن.

وأضاف باراك أن استقالة مويال تعتبر إنجازا لـ"العدو". كما تعهد بأن تبذل الأجهزة الأمنية قصارى جهدها من أجل إيجاد حل لمشكلة الصواريخ.

وكانت رئيس الكنيست داليا إيتسيك قد توجهت في وقت سابق إلى مويال، وطلبت منهم عدم الاستقالة من منصبه.

وكان مويال قد قدم استقالته يوم أمس، الأربعاء، بسبب تواصل سقوط الصواريخ على سديروت، وكان من المفروض أن تدخل حيز التنفيذ يوم غد الجمعة.

تجدر الإشارة إلى أن باراك كان قد صرح مؤخرا بأن مهمة وقف إطلاق الصواريخ لم تنجز بعد، وأن الطريق لا تزال طويلة أمام تحقيق ذلك.


بودكاست عرب 48