عباس للقناة الإسرائيلية الثانية: نأمل إستئناف المفاوضات... (فيديو)

عباس للقناة الإسرائيلية الثانية: نأمل إستئناف المفاوضات... (فيديو)



منح رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، مقابلة خاصة ومطولة للقناة الإسرائيلية الثانية أجرها مراسل القناة للشؤون العربية، ايهود يعاري، أكد خلالها انه يأمل بأن يكون رد لجنة المتابعة العربية على مقترحات المبعوث الأميركي، جورج ميتشل، إيجاباً لإستئناف المفاوضات غير المباشرة. وقال "جاء السيد ميتشل وعرض علينا بعض الافكار ونحن اعطيناه بعض الافكار وسمع ايضا من الجانب الاسرائيلي".
وقال عباس انه سيعرض على لجنة المتابعة العربية بداية ايار/مايو افكارا جديدة طرحها المبعوث الاميركي جورج ميتشل خلال جولته الاخيرة من اجل استئناف مفاوضات السلام المجمدة مع اسرائيل.
واضاف الرئيس الفلسطيني "لا تزال المباحثات جارية ونحن في اليوم الاول من الشهر القادم (ايار/مايو) سنطرح ما عرض علينا على لجنة المتابعة العربية ونرجو ان يكون هناك جواب ايجابي".
وفي رد على سؤال حول ما يتردد عن "حساسية" تعتري علاقته مع بنيامين نتانياهو اكد عباس انه يتعامل معه بصفته "رئيس وزراء انتخب من الشعب الاسرائيلي ويتمتع باغلبة في الكنيست".
واضاف "من واجبي ان اتعامل معه على هذا الاساس وليس من حقي ان اقول احبه او اكرهه".
كما اكد عباس خلال المقابلة ان المفاوضات في عهد رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت حققت تقدما كبيرا في بعض الملفات، لا سيما الترتيبات الامنية المرافقة لقيام دول فلسطينية، قبل ان تتوقف محادثات السلام بسبب الهجوم الاسرائيلي عل قطاع غزة نهاية العام 2008.
وقال عباس "هناك ملفات بحثت في عهد اولمرت واقفلت، مثل ملف الامن الذي اقفل تماما".
واوضح انه تم الاتفاق في تفاصيل هذا الملف على وجود "طرف ثالث" لضمان تنفيذه مؤكدا ان الحديث دار حينها عن امكانية نشر قوة "للناتو بقيادة اميركية".

كما تطرق عباس الى قضية الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة، غلعاد شاليط، وقال إنه طالب حركة حماس بنقل الجندي الى السلطة لإتمام صفقة تبادل "ترضي الجميع"

وقال فيها رداً على محاوره حول تطبيق حق العودة للفلسطينيين: إن "الحل (لقضية العودة) موجود في خارطة الطريق... وفي مبادرة السلام العربية ولن نفرض الحل عليكم".

بودكاست عرب 48