شهيدان وقرابة 200 جريح في "مسيرة ال48 ألف" قرب قلنديا بنيران الاحتلال

شهيدان وقرابة 200 جريح في "مسيرة ال48 ألف" قرب قلنديا بنيران الاحتلال

سقط شهيدان وأصيب أكثر من 90 مشاركا في "مسيرة ال48 ألف" لدى وصولها إلى منطقة حاجز قلنديا، بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الاحتلال. وبدأت المواجهات قبيل منتصف الليلة الماضية واستمرت خلال الليل وفجر اليوم الجمعة.

وقال شهود عيان لـ"عرب 48" أن قسما من الجرحى أصيبوا بالرأس بشكل مباشر وجراح أحدهم على الأقل خطيرة.

ويشارك في المسيرة التي انطلقت من مخيم الأمعري في مدينة رام الله الآلاف.

وترددت معلومات عن أن عدد الشهداء ارتفع إلى 4 ولكن لم يتم تأكيد ذلك من مصادر رسمية.

وحشدت شرطة الاحتلال قوات كبيرة في القدس الشرقية ومحيطها، أمس، ورفعت حالة الاستنفار بهدف منع الفلسطينيين من الوصول إلى الحرم القدسي هذه الليلة التي تصادف ليلة القدر.
 

وأفادت مصادر فلسطينية بأن "مسيرة ال48 ألف" انطلقت عند الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم، الخميس، من مخيم الأمعري في رام الله بهدف التوجه إلى القدس، فيما أغلق جيش الاحتلال حاجز قلنديا.

وأغلق جيش الاحتلال حاجز قلنديا، الذي يعبر منه الفلسطينيون إلى مدينة القدس المحتلة، أمام حركة السيارات وذلك قبل ساعات من انطلاق "مسيرة ال 48 الف"، التي دعت إليها مجموعة من الشباب الفلسطيني والقوى الشعبية والسياسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم من أجل العبور الى القدس.

ويشهد حاجز قلنديا، هذا المساء، اجراءات أمنية مكثفة، وانتشارا لسيارات جيش الاحتلال وجنوده، استعدادا لمنع المتظاهرين العازمين على عبور الحاجز والوصول الى القدس و المسجد الأقصى.

وتهدف "مسيرة ال٤٨ ألف" إلى التنديد بالاحتلال الاسرائيلي والمجازر التي يرتكبها من خلال عدوانه على قطاع غزة وإرسال رسالة تضامن من أهل الضفة الغربية إلى أهل قطاع غزة.

ويعتزم المشاركون في "مسيرة ال48 ألف" الوصول إلى مخيم قلنديا حيث تقام هناك صلاة الغائب على شهداء غزة قبل أن تتوجه إلى القدس المحتلة.

ودعا ناشطون فلسطينيون الجميع للمشاركة في هذه المسيرة التي تصادف في ليلة القدر، حيث جاء في بيانهم : "إيماناً منا بأن المقاومة الشاملة ببعدها الجماهيري، وبمشاركة واسعة لكافة أبناء الشعب الفلسطيني، هي جزء أصيل من نضالنا، فإننا نناشد شبابنا وشيوخنا، رجالنا ونسائنا بالنزول الى الشارع للمشاركة في مسيرة الحرية والكرامة الوطنية التي ستنطلق في ليلة القدر المباركة يوم الخميس 24 يوليو بتمام الساعة 9:30 مساءً من مدخل مخيم الأمعري وصولاً لمخيم قلنديا، حيث ستقام في تمام الساعة 10:30 صلاة الغائب على أرواح شهدائنا في غزة هاشم وكافة أرجاء الوطن، ومن هناك سنشد الرحال للقدس في مسيرة 48 ألف، حتى نحول تاريخ نكبتنا المستمرة الى رمز تحدي وعزيمة. انتصر لذاتك ووطنك ولدماء شعبك انزل وشارك".
 

بودكاست عرب 48