المصادقة على مخطط توسيع شارع وادي عارة

المصادقة على مخطط توسيع شارع وادي عارة

صادقت اللجنة القطرية للتنظيم والبناء للبنى التحتية، الاثنين، على مخطط توسيع شارع وادي عارة، شارع 65 من كيبوتس جان شموئيل الى مفرق مجيدو  الى اقراره النهائي من قبل الحكومة الاسرائيلية.

وكان المخطط قد اثار معارضة واسعة من قبل سكان قرى ومدن وادي عارة العرب كون المخطط يحوّل شارع وادي عارة الى شارع سريع ويضيف مسلك اضافي من كل جهة. وسيؤدي الى مصادرة مساحات شاسعة من الاراضي في المنطقة.

و يحد الشارع خمس بلدات عربية في مقطعه الشرقي ، الأمر الذي منع توسع هذه البلدات، خلافا للبلدات اليهودية القائمة في المقطع الغربي من الشارع  والتي توسعت بشكل كبير جدا على مدار السنوات، الأمر الذي أدى إلى تمييز كبير بين البلدات العربية واليهودية. ففي حين ان البلدات العربية مكتظة جدا ولا تملك اي احتياطي ارض، البلدات اليهودية تملك مساحات شاسعة للتطوير والتوسع، كما جاء في اعتراض الاهالي.

و يسكن في هذه المنطقة 109 الف مواطن عربي، يعيشون على  مساحة 53 الف دونم، وبالمقابل يسكن 17 الف مواطن يهودي في المجلس الاقليمي مناشي على مساحة 112 الف دونم.

ويغير التخطيط الهدف الاساسي للشارع ويحوله لشارع سريع، ويتجاهل الوضع القائم وطبيعة الحياة في البلدات العربية في المنطقة، ويؤدي الى تقييد كبير على البناء في العديد من المناطق، وهدم بيوت في مناطق اخرى، ويمس بمنالية الوصول الى هذه البلدات، ويفصل قسم منها عن بعضها البعض نتيجة جسور وجدران عالية واغلاق شوارع جانبية، وهذا سيؤدي حتما للمس بالمصالح التجارية المتواجدة على جانب الطريق والمعتمدة على وجود الطريق كطريق عادي يتيح للعابرين امكانية التوقف بجانب الطريق، الامر الذي سينتهي عندما يتحول لطريق سريع، كما جاء في اعتراض الاهالي العرب.

بودكاست عرب 48