عدن: الصليب الأحمر يعلق عملياته بعد مهاجمة موظفيه

عدن: الصليب الأحمر يعلق عملياته بعد مهاجمة موظفيه

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الثلاثاء عن تعليق مؤقت لعملياتها الإنسانية في عدن جنوب اليمن، إثر هجوم على موظفيها.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة في اليمن ريما كمال لوكالة فرانس برس إن "مسلحين اقتحموا أمس (الاثنين) مكتبنا المحلي في عدن وهددوا موظفينا بالسلاح". وأضافت أنه "بالتالي قمنا بتعليق عملياتنا في عدن موقتا".

وأوضحت أن 14 من الموظفين وهم من جنسيات أجنبية نقلوا من عدن إلى مناطق أخرى في البلاد على سبيل الاحتياط.

من جهته قال عدنان حزام وهو متحدث أيضا باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في صنعاء لوكالة فرانس برس إنه "علقنا عملنا مؤقتا في محافظة عدن بسبب تعرض مكتبنا يوم أمس لهجوم من قبل مجهولين وتم سرقة مقتنيات المكتب ومبالغ مالية لكن طاقم المكتب لم يحصل لهم أي شيء وهم بصحة جيدة".

وأضاف "نحن نسعى لتقديم المساعدات لجميع الأطراف ونكون قريبين من جميع الجرحى".

وتابع "لقد تعرض طاقمنا خلال عمله في عدن لعدة اعتداءات كان آخرها يوم أمس الاعتداء على المكتب وتم تعليق عملنا في عدن بسبب الحالة الأمنية وسنعود للعمل قريبا".

وتقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعمليات مساعدة إنسانية للمدنيين في عدن التي شهدت معارك لأشهر بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة.

وقد استعادت القوات الحكومية في منتصف تموز/يوليو المدينة من أيدي المتمردين لكن الوضع الأمني فيها لا يزال غير مستقر.