العفو الدولية تحث الأمم المتحدة على إجراء تحقيق باليمن

العفو الدولية تحث الأمم المتحدة على إجراء تحقيق باليمن
انتهاكات في اليمن

حثّت منظمة العفو الدولية، اليوم الجمعة، مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، على تشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات ارتكبتها الأطراف المشاركة في حرب اليمن، التي أوقعت أكثر من 4900 قتيل في غضون ستة أشهر.

وفي بيان، دعت المنظمة المجلس المنعقد في جنيف حتى 2 تشرين الأول/أكتوبر، إلى تشكيل لجنة للتحقيق في "الانتهاكات والتجاوزات من قبل جميع أطراف النزاع في اليمن”. وقالت إن أكثر من 2100 من المدنيين، بينهم 400 طفل على الأقل قتلوا، وأكثر من 1,4 مليون شخص نزحوا في اليمن منذ أواخر آذار/مارس، مع بدء التحالف العربي بقيادة الرياض، عملية عسكرية لمنع الحوثيين وحلفائهم من السيطرة على البلاد.

وقال نائب مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس لينش، إنه "لقد حان الوقت لعدم إدارة الظهر لضحايا الأزمة في اليمن، واتخاذ التدابير التي من شأنها أن تساعد على إنهاء الإفلات من العقاب، وإرسال رسالة واضحة بأن الجناة سيعاقبون".

واعتبرت المنظمة أن التحالف العربي “مسؤول عن الغالبية العظمى من القتلى والجرحى بين المدنيين". وأضافت أن التحالف استخدم في الغارات الجوية “قنابل عنقودية محظورة تم إنتاجها أو تصميمها في الولايات المتحدة".

كما أعلنت أن الحوثيين، على غرار خصومهم، ارتكبوا "انتهاكات خطرة لحقوق الإنسان من خلال شن هجمات ضد مناطق سكنية، بما في ذلك القصف من دون تمييز لبلدات في جنوب المملكة العربية السعودية".

كما اتهمت المنظمة أيضا أعضاء في التحالف العربي وحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بـ”محاولة منع تشكيل لجنة تحقيق” في جنيف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018