تجدد المعارك باليمن والتحالف يقصف تعز

تجدد المعارك باليمن والتحالف يقصف تعز

كثفت مقاتلات التحالف العربي، اليوم الثلاثاء، غاراتها الجوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح بمحافظتي تعز وحجة.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن مقاتلات التحالف شنت أكثر من ست غارات جوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في منطقة الروض ومحيط مصنع السمن والصابون ومصنع الرنج غرب مدينة تعز.

 وأكدت المصادر أن الغارات أدت إلى احتراق دبابة وتدمير آليات للحوثيين في تلك المواقع.

وفي محافظة حجة، شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات جوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في منطقتي حرض وميدي الواقعتان على الشريط الحدودي مع السعودية.

وذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف لا تزال تحلق في أجواء المنطقة بشكل مكثف، في حين لم تتضح الخسائر التي خلفها القصف حتى الآن.

وتزامنت تلك الغارات مع اندلاع معارك عنيفة بين مسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة، وقوات الجيش الحكومي مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة ثانية، بعد محاولة تقدم الأخيرين إلى مواقع الحوثيين وقوات صالح في ميدي.

وانتهى، أمس الإثنين، وقف إطلاق النار ومدته 48 ساعة الذي أعلنته السعودية وفشل بشكل كبير في وقف القتال في أنحاء البلاد.

وفور انتهاء الهدنة، قال سكان إن طائرات حربية تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية قصفت مواقع في العاصمة اليمنية صنعاء.

وتسيطر حركة الحوثي المدعومة من إيران على صنعاء. ورغم مرور نحو 20 شهرا على الحملة العسكرية التي يشنها التحالف العربي لدعم حكومة عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، إلا أن الحوثيين ما زالوا يسيطرون على مساحات شاسعة من البلاد.

اقرأ/ي أيضًا | التحالف يقصف صنعاء والانتهاكات تؤجل إنهاء الصراع باليمن

ويلقي العنف بظلاله على اقتراح الأمم المتحدة لإحلال السلام الذي يقضي بانسحاب الحوثيين من المدن الرئيسية وتشكيل الأطراف اليمنية المتحاربة حكومة وحدة وطنية.