المجاعة تهدد 7 ملايين يمني والسعودية تغلق المنافذ

المجاعة تهدد 7 ملايين يمني والسعودية تغلق المنافذ
سفن المساعدات تغادر ميناء الحديدة (أ ف ب)

طالبت الأمم المتحدة والصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، تحالفا تقوده السعودية، يقاتل في اليمن، على إعادة فتح طرق مرور المساعدات إلى اليمن، قائلة إن واردات الغذاء والدواء حيوية للبلد. وتشير تقديرات إلى أن نحو سبعة ملايين نسمة يواجهون المجاعة هناك.

وقال دبلوماسيون في نيويورك إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع يوم الأربعاء، بناء على طلب السويد، لمناقشة الوضع الإنساني في اليمن.

وقال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في جنيف، ينس لايركه: "ندعو للإبقاء على جميع الموانئ الجوية والبحرية مفتوحة، لضمان دخول الطعام والوقود والدواء للبلاد".

وقال إن العمليات الإنسانية "متوقفة" الآن، بسبب إغلاق الموانئ الجوية والبحرية في اليمن. وأضاف أن التحالف طلب من المنظمة أن "تبلغ كل السفن التجارية في مينائي الحديدة والصليف المغادرة"، مشيرا إلى ميناءين على البحر الأحمر يسيطر الحوثيون عليهما.

وأضاف أن سعر الوقود قفز بنسبة 60% "بين عشية وضحاها" في اليمن، وسعر غاز الطهي بلغ مثليه. وقال "هذه مشكلة ذات أبعاد ضخمة تتعلق بالقدرة على الوصول في الوقت الحالي".

خطوط الإمداد

وانضمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر لنفس الدعوات. وقال المدير الإقليمي للشرق الأوسط والأدنى في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، روبرت مارديني، في بيان إن "الطعام والغذاء وغيرها من الإمدادات الأساسية حيوية لنجاة 27 مليون يمني، أضعفهم بالفعل نزاع دخل عامه الثالث".

وقال الصليب الأحمر إن شحنة أقراص كلور للوقاية من الكوليرا لم تحصل على موافقة لاجتياز الحدود الشمالية لليمن. وعبرت المنظمة الدولية عن قلقها بشأن 50 ألف قنينة إنسولين لعلاج مرض السكري تسلم الأسبوع المقبل، وتحتاج تبريد مستمر.

وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر، يولاندا جاكميت، إن سفينة تحمل 500 طن متري من الأرز وصلت إلى ميناء الحديدة في تشرين الأول/ أكتوبر، بعد رحلة استغرقت ثلاثة شهور من باكستان اضطرت لمغادرة الميناء الأسبوع الماضي دون تفريغ شحنتها بسبب تعطل رافعة السفينة.

ولا توجد رافعات ملائمة في الميناء نفسه بسبب القصف المستمر للتحالف.

فيما قال المتحدث باسم حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، روبرت كولفيل، إن المكتب سيدرس ما إذا كان الإغلاق يصل إلى مستوى "العقاب الجماعي"، الذي يجرّمه القانون الدولي لكنه يأمل أن يكون مؤقتا.

وقال إن سلسلة هجمات شهدها اليمن خلال الأسبوع الماضي، قتلت عشرات المدنيين منهم أطفال في أسواق ومنازل.

وتشمل هذه الهجمات تسع ضربات جوية على الأقل منذ يوم السبت على مدينة صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون، بعدما أطلق صاروخ من اليمن صوب العاصمة السعودية، الرياض.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، فضيلة الشايب، إن المنظمة دعت كذلك إلى السماح للمساعدات الدوائية بالوصول إلى اليمن لمكافحة وباء الكوليرا، والذي تسبب في 2194 حالة وفاة و908702 حالة اشتباه بالإصابة بالمرض، منذ أن بدأ في التفشي في نيسان/ أبريل.

وفي برلين دعا وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، لزيادة المساعدات إلى اليمن مشيرا إلى جرس الإنذار الذي يقرعه أحدث تقرير للأمم المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018