غوتيريش يتدين قصف حفل الزفاف بحجة والمركبات المدنية بتعز

غوتيريش يتدين قصف حفل الزفاف بحجة والمركبات المدنية بتعز
(أ ف ب)

دان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الإثنين، بشدة تعرض حفل زفاف في شمال غربي اليمن للقصف الجوي ما أدى إلى مقتل 20 شخصا، على الأقل، بينهم أطفال، ودعا إلى إجراء تحقيق "سريع وشفاف".

ونسب الحوثيون الغارات إلى التحالف العسكري بقيادة السعودية.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن غوتيريش "يدين بشدة الغارات الجوية التي استهدفت حفل زفاف في محافظة حجة وسيارات مدنية في تعز حيث تناولت تقارير مقتل 50 مدنيا، على الأقل، بينهم أطفال مع إصابة عشرات آخرين".

وتابع البيان أن الأمين العام "يذّكر كل الأطراف بمسؤولياتهم بموجب القانون الدولي الإنساني حول حماية المدنيين والمرافق المدنية خلال النزاعات المسلحة".

ودعا إلى "تحقيق سريع وفعّال وشفاف" حول الغارات الجوية التي نفذت فيما تحاول الأمم المتحدة إعادة إحياء المباحثات السياسية لإنهاء الحرب في اليمن.

يذكر أنه في العام الفائت، وضع غوتيريش التحالف العسكري بقيادة السعودية على قائمة سوداء لمنتهكي حقوق الأطفال بعد اتهامه بالتسبب في قتل وتشويه الأطفال في اليمن.

وكان قتل 131 مدنيا في 28 أيلول/سبتمبر 2015 في غارات استهدفت أيضا حفل زفاف في مدينة المخا الساحلية في غربي اليمن.

واتهم الحوثيون، الإثنين، التحالف العسكري بقتل صالح علي الصماد رئيس "المجلس السياسي"، السلطة العليا في التمرد الحوثي، في غارة جوية الأسبوع الماضي لقوات التحالف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018