اليمن: مقتل أكثر من 165 بالمعارك في الساحل الغربي

اليمن: مقتل أكثر من 165 بالمعارك في الساحل الغربي
أرشيفية (أ ب)

قالت جهات مسؤولة في حكومة عبد ربه هادي في اليمن، أمس السبت، إن القتال المحتدم بين التحالف بقيادة السعودية وجماعة "الحوثي" اليمنية، أدى إلى مقتل ما يزيد عن 165 شخص من الجانبين، على طوال الساحل الغربي للبلاد.

ويأتي التصاعد في حدّة الاقتتال بين الطرفين وسط مساعي مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن لاستئناف محادثات السلام بينهما.

وأضاف المسؤولون الذين طلبوا عدم كشف هويتهم،  أن القتال تركز خلال اليومين الماضيين في مديرية التحيتا جنوبي مدين

وتسعى القوات الحكومية اليمنية، مدعومة بغطاء جوي من التحالف سعودي القيادة، إلى توسيع سيطرتها على طول الساحل الغربي، خاصة في الحديدة، التي تمثل شريان حياة حيوي للسكان المعتمدين على الواردات. وشن التحالف هجومه على الحديدة في حزيران/يونيو الماضي، بهدف الاستيلاء على المدينة الاستراتيجية وطرد الحوثيين منها، إلا أن الهجوم توقف الأسبوع الماضي دعما لمساعي السلام التي تبذلها الأمم المتحدة.

ودعت حكومة عبد ربه هادي في المنفى الحوثيين إلى "انسحاب غير مشروط" من المدينة. وكثيرا ما رفض الحوثيون تسليم الحديدة، إلا أنهم عرضوا مؤخرا تسليم الميناء لسيطرة الأمم المتحدة في إطار وقف إطلاق النار بالمدينة.

وأجرى مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن، مارتن غريفيث، محادثات مع الجانبين في الأسابيع الأخيرة أملا في منع هجوم شامل من التحالف على الحديدة. وأعرب عن تفاؤله بعد لقائه الأخير بكبار القادة الحوثيين. وأضاف المسؤولون أنه من المتوقع أن يعقد غريفيث اجتماعا آخر مع هادي يوم غد الإثنين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018