الأمم المتحدة: "ضربات التحالف باليمن قد تصل لجرائم حرب"

الأمم المتحدة: "ضربات التحالف باليمن قد تصل لجرائم حرب"
(أ ب)

أكد خبراء بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن الضربات الجوية التي شنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن سببت خسائر شديدة في الأرواح بين المدنيين وبعضها قد يصل إلى جرائم حرب.

وقال الخبراء المستقلون في أول تقرير لهم لمجلس حقوق الإنسان، إن مقاتلي "أنصار الله" (الحوثيين) أطلقوا صواريخ على السعودية ومنعوا توزيع إمدادات في تعز وقصفوا المدينة الإستراتيجية من مواقعهم المرتفعة وإنهم أيضا مارسوا تعذيبا، وهو جريمة حرب.

وأضافوا أن قوات التحالف فرضت قيودا شديدة على موانئ البحر الأحمر ومطار صنعاء مما حرم اليمنيين من إمدادات حيوية وهو ما قد يمثل أيضا جرائم دولية.

وأوضح فريق التحقيق الدولي، خلال مؤتمر صحافي عقده في جنيف اليوم، أنه قام بتوثيق أعمال مروعة لانتهاكات ارتكبها أطراف الصراع في اليمن، لافتًا إلى أن "السعودية والإمارات والحكومة اليمنية مسؤولة عن انتهاكات في اليمن".

وأشار إلى أنه لاحظ "عدم مبالاة من قبل أطراف الصراع بشأن معاناة المدنيين في اليمن"، داعياً إلى محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات التي تُرتكب.

وأكد فريق التحقيق الدولي أنه أعد تقريره بشأن الوضع في اليمن بكل استقلالية، وأنه كان بناء على تحقيق ميداني ومقابلات مع مسؤولين وشهود، وحث كافة الأطراف على السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018