المشاورات اليمنية في السويد تبحث 6 قضايا خلافية

المشاورات اليمنية في السويد تبحث 6 قضايا خلافية
(أ ب)

قال مصدر في الوفد الحكومي المشارك بالمشاورات اليمنية المنعقدة برعاية الأمم المتحدة بالسويد إن جدول أعمال المشاورات سيبحث ست قضايا خلافية بين الحكومة وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، خلال أسبوع. 

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصدر فضل عدم الكشف عن هويته، قوله إن القضايا التي ستناقش، هي أولا، إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين والمحتجزين من الجانبين، وثانيا، تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين في كافة مناطق البلاد. 

أما القضية الثالثة، وهي الأكثر تعقيدًا، تتعلق بالوضع العسكري في مدينة الحديدة (غربي البلاد)، وتسليم الحوثيين لميناء المدينة، دون أن يوضح المصدر تفاصيل في هذا الجانب وأي جهة سيتم تسليمها الميناء. 

وقال إن القضية الرابعة هي فك الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مدينة تعز (جنوب غرب) منذ آب/أغسطس 2015. 

المصدر ذاته، أشار إلى أن القضية الخامسة تتعلق بالبنك المركزي المنقسم بين الطرفين، واحد في صنعاء تحت سيطرة الحوثيين، والثاني في العاصمة المؤقتة عدن، تحت سيطرة الحكومة. 

أما القضية السادسة، وفق المصدر ذاته، فهي إعادة الرحلات إلى مطار صنعاء المغلق من قِبل التحالف العسكري بقيادة السعودية، منذ آب/أغسطس 2016. 

وفي وقت سابق الخميس، انطلقت مشاورات السويد بين الأطراف اليمنية، وهي الجولة الخامسة من المشاورات بين الفرقاء اليمنيين، التي بدأت جولتها الأولى والثانية بمدينتي جنيف وبيل السويسريتين (2015)، والكويت (2016)، تلتها جولة رابعة وفاشلة في جنيف (سبتمبر 2018).