تحالف السعودية يقصف صنعاء والحوثيون يهددون بالرد

تحالف السعودية يقصف صنعاء والحوثيون يهددون بالرد
جماعة الحوثي يهددون بالرد على غارات تحالف السعودية (أ.ب)

أعلن تحالف السعودية في الحرب على اليمن، اليوم الأحد، أنه قصف أهدافا في صنعاء بينها منشآت تضم طائرات بلا طيار تابعة لجماعة الحوثي الذين هددوا بالرد على القصف السعودي.

 وقالت مصادر إن الغارات التي وقعت في وقت متأخر من يوم السبت استهدفت مواقع قرب مطار صنعاء وشارع الستين. كما استهدفت الغارات مقر الفرقة الأولى مدرع في الجهة الشمالية من العاصمة وقاعدة الديلمي وجبال النهدين ومنطقة الحصبة.

وأظهرت مشاهد صورتها وكالة فرانس برس سلسلة انفجارات ليليّة في العاصمة اليمنية، وذلك بعد عشرة أيام من تبني الحوثيين هجوما بطائرة بلا طيار على قاعدة عسكرية أدى إلى سقوط سبعة قتلى.

وفي الرياض، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي في بيان أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت مساء السبت، عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة لقدرات الطائرات بدون طيار في 7 مرافق عسكرية مساندة تقع في أماكن متفرقه بصنعاء".

وأضاف أن "الأهداف المدمرة شملت أماكن التخزين للطائرات بدون طيار، ورش التصنيع وقطع الغيار، ورش التركيب والتفخيخ، أماكن الفحص وتجهيز منصات عربات الإطلاق وكذلك مرافق التدريب لتنفيذ العمليات المسلحة".

في الأثناء، أكد عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي علي قحوم سقوط قتلى وجرحى جراء غارات التحالف.

وأكد قحوم في اتصال مع الجزيرة أن القصف استهدف مواقع، بينها مصنع ومناطق آهلة بالسكان.

ووصف المسؤول في جماعة الحوثي غارات التحالف السعودي الإماراتي بأنها تصعيد بتوجيه وإشراف من الأميركيين، وقال إن ذلك سيقابل بتصعيد من قبل الحوثيين.

وبدأت المعارك بين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات اليمينة في 2014، وشهد النزاع تصعيدا في 2015 بهروب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السعودية مع سيطرة الحوثيين على أجزاء كبيرة من البلاد، وتدخل تحالف بقيادة السعودية عسكريا دعما للحكومة.