البيت الأبيض يقرر مواصلة دعم السعودية في حربها على اليمن

البيت الأبيض يقرر مواصلة دعم السعودية في حربها على اليمن
(أ ف ب)

هدد البيت الأبيض باستخدام حق النقض (الفيتو) قبل تصويت مجلس الشيوخ على إنهاء الدعم الأميركي لقوات التحالف التي تقودها السعودية في اليمن.

وأوصى مستشارون بالبيت الأبيض، اليوم الأربعاء، الرئيس دونالد ترامب، باستخدام "حق النقض" ضد قرار ينهي دعم واشنطن للحرب التي تقودها السعودية في اليمن، بحسب ما جاء في بيان صادر عن البيت الأبيض.

يأتي ذلك في وقت يستعد فيه مجلس الشيوخ الأميركي، للتصويت على القرار المذكور، بينما يدفع المشرعون بترامب نحو تشديد سياسته تجاه السعودية. 

ومن بين رعاة القرار الذي سيتم طرحه للتصويت، اليوم، السناتور المستقل بيرني ساندرز، من ولاية فيرمونت والسناتور الجمهوري، مايك لي من ولاية يوتاه.

وقال البيت الأبيض إن دعم الولايات المتحدة للسعوديين لا يشكل تورطا في "أعمال عدائية" وأن القرار معيب وربما يكون غير دستوري.

وفي حال تمرير القرار، ستكون هذه الخطوة بمثابة صفعة قوية أخرى من الكونغرس للرئيس ترامب بسبب دعمه للسعودية.

وفي شباط/ فبراير الماضي، صوت مجلس النواب الأميركي على مشروع قرار بشأن تعليق الدعم الأميركي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن، وصوت لصالح القرار 248 نائبا مقابل رفضه من 177 آخرين. 

وتدعم واشنطن تحالف السعودية والإمارات في اليمن، بمهام لإعادة تزويد الطائرات بالوقود في الجو، فضلا عن دعم يتعلق بجمع المعلومات والاستهداف. 

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 سنوات، حربا بين القوات الموالية للحكومة، وجماعة "أنصار الله" (الحوثي)، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014. 

ومنذ آذار/ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة. 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019