تحذيراتٌ أمميّة من تفشّي الكوليرا في اليمن

تحذيراتٌ أمميّة من تفشّي الكوليرا في اليمن
(أ ب)

شَهِد اليمن ارتفاعا حادًّا في عدد حالات الاشتباه في الإصابة بالكوليرا، بلغ مئة ألف حالة مشتبه في إصابتها في جميع أنحاء البلاد، منذ بداية العام وحتى آذار/ مارس، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية.

وبيّن تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن أكثر من 190 شخصا لقوا حتفهم.

ونقلت "أسوشييتد برس" عن الطبيب صدام العزيزي قوله إن أعداد الأسبوع الماضي تخطت 50 حالة في اليوم في مستشفى السبعين، أحد أكبر مستشفيات اليمن.

وذكر العزيزي أن معظم الحالات كانت مصابة بحالة إسهال مائي حاد، وتأكدت 20 بالمائة من حالات الكوليرا.

وأوضح العزيزي أنه "بالأساس بسبب الأمطار التي تكتسح القمامة والصرف الصحي وينتهي بهم الأمر في الآبار المائية" التي تُعد المصدر الرئيسي لمياه الشرب في معظم أنحاء اليمن.

وخلال السنوات الماضية، شهد اليمن حالتي تفشي للكوليرا؛ أسفر عن إصابة أكثر من مليون شخص وحوالي 3000 حالة وفاة مسجلة على مستوى البلاد.

ونشرت وكالات الأمم المتحدة فرقا بلقاحات الكوليرا للحد من انتشارها بدءا من أيار/ مايو 2018.

وتحدُث الإصابة بالكوليرا نتيجة تناول طعام أو شراب ملوث، وأوضحت وكالات الإغاثة أن تفشي الأمراض سببه انهيار النظام الصحي المتدهور بعد صراع استمر أربع سنوات، وعادة ما يحدث ارتفاع في عدد حالات الكوليرا خلال المواسم المطيرة في اليمن.