السعودية والإمارات ارتكبتا جرائم حرب في اليمن بأسلحة فرنسية

السعودية والإمارات ارتكبتا جرائم حرب في اليمن بأسلحة فرنسية
موقع استهدفه الطيران السعودي في صنعاء (أب)

قال موقع "ديسكلوز" الإلكتروني المختص بالتحقيقات، اليوم الإثنين، إن أسلحة فرنسية قد تكون استخدمت لارتكاب جرائم حرب في اليمن من قبل السعودية والإمارات.

وأوضح موقع "ديسكلوز" بناء على ملاحظات سرية للاستخبارات العسكرية الفرنسية، أن أسلحة فرنسية الصنع منها مدفعية ودبابات وسفن وطائرات قاذفة قنابل مقاتلة "ربما تكون قد استخدمت لارتكاب جرائم حرب."

وقال الموقع الفرنسي غير الهادف للربح، بحسب "أسوشيتد برس"، إن التقرير قدم للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع مغلق مع لجنة دفاع في المكتب الرئاسي في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وجاء أنه تحت عنوان "اليمن: الوضع الأمني"، وصفت الملاحظات الاستخباراتية تفاصيل ومواقع أسلحة فرنسية تستخدم في الصراع.

وجاء في التقرير"إنها توضح أن مئات الآلاف من المدنيين يعيشون تحت تهديد هذه الأسلحة، وتقدم معلومات تسمح لنا بمعرفة أن بعض هذه الأسلحة ربما يكون قد استخدم لارتكاب جرائم حرب،" وفقا للموقع الذي أضاف "الحكومة الفرنسية اليوم على علم بخطورة هذا."

ولم ترد الحكومة الفرنسية حتى الآن على رسالة إلكترونية تطلب التعقيب. وكانت قد ادعت فرنسا في السابق أن أسلحتها تستخدم فقط للدفاع.

وردا على التقرير، حثت منظمة العفو الدولية فرنسا "على تعليق فوري لسائر عمليات نقل الأسلحة التي يمكن أن يستخدمها أي من الأطراف المتناحرة في اليمن- مرة أولى وأخيرة."