الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بـ"تنفيذ مسرحية جديدة"

الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بـ"تنفيذ مسرحية جديدة"
من ميناء الحديدة (أ ب)

اتهمت الحكومة اليمنية المدعومة إماراتيًا وسعوديًا، الحوثيين، اليوم، السبت، بتنفيذ "مسرحية جديدة" في محافظة الحديدة، عبر الإعلان عن عزمهم الانسحاب بشكل أحادي الجانب من ثلاثة موانئ في المحافظة الواقعة غربيّ اليمن.

وقال محافظ الحديدة، الحسن طاهر، لوكالة "فرانس برس" إنّ "الحوثييّن ينفذون مسرحية جديدة في الحديدة بتسليم ميناء الحديدة والصليف ورأس عيسي لأنفسهم بدون رقابة أممية أو من الجانب الحكومي حسب آلية الاتفاق".

وبحسب طاهر، فإن "هذه خطوة أحادية تناقض الاتفاق وتتحمل الأمم المتحدة، وعلى رأسها مبعوثها في اليمن، مارتن غريفيث، مسؤوليتها" متهما غريفيث بالعمل لصالح الحوثيين.

وأضاف "مارتن غريفيث يريد تحقيق نصر حتى وإن كان الحوثيون يسلمون لأنفسهم. لكن هذا مرفوض تماما من قبلنا ويجب تنفيذ كل بنود الاتفاق، خصوصًا في ما يتعلق بهوية القوات التي سوف تتسلم من الحوثيين".

وكان الحوثيّون أعلنوا اعتزامهم تنفيذ "انسحاب أحادي الجانب"، السبت، من الموانئ الثلاثة مؤكدين أنه نتيجة لرفض القوات الموالية للحكومة تنفيذ اتفاق السويد.

وكتب رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي، في تغريدة على حسابه على موقع تويتر أن الانسحاب "أحادي الجانب" سيتم "في الساعة 10,00 (7,00 تغ) من السبت".

ولم يكن بالإمكان الحصول على تأكيد من مصدر مستقل بشأن الانسحاب.

بينما أكّد مصدر في بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة أن البعثة تستعد لمراقبة الانسحاب، وقال لوكالة "فرانس برس" إن "الأمم المتحدة بدأت مراقبة هذه الخطوة أحادية الجانب"، بدون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وأضاف المصدر أن "الأمم المتحدة تأمل أن تكون قريبا في موقع يسمح لها بإبلاغ مجلس الأمن عن تحركات حقيقية على الأرض".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية