التحذير من تعليق المساعدات باليمن والسعودية تعترض طائرتين مسيرتين

التحذير من تعليق المساعدات باليمن والسعودية تعترض طائرتين مسيرتين
(أ.ب.)

قالت وكالة الأنباء السعودية صباح اليوم الثلاثاء، إن قوات الدفاع الجوي اعترضت طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون، إحداها كانت تستهدف منطقة سكنية في مدينة أبها بجنوب البلاد.

لكن تلفزيون المسيرة اليمني ذكر نقلا عن متحدث عسكري، أمس الإثنين، أن الحوثيين نفذوا هجمات بطائرات مسيرة على مطار أبها.

وشن الحوثيون المدعمون من إيران عددا من الهجمات التي استهدفت مطار أبها منذ الأسبوع الماضي عندما أصيب 26 شخصا في هجوم صاروخي على المطار.

يأتي ذلك، في الوقت حذر مدير برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، من احتمال البدء في تعليق المساعدات الغذائية في اليمن تدريجيا هذا الأسبوع، بسبب تحويل المساعدات لأغراض غير المخصصة لها وغياب استقلالية العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقال بيزلي لمجلس الأمن الدولي: "إذا لم نتلق هذه التأكيدات، فسنبدأ تعليق المساعدات الغذائية تدريجيا، وعلى الأرجح قرب نهاية هذا الأسبوع. إذا ومتى بدأنا التعليق، فسنواصل برنامجنا لتغذية الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية والنساء الحوامل والأمهات الجدد".

وأضاف أن برنامج الأغذية العالمي لم يكن قادرا على تنفيذ الاتفاقيات مع الحوثيين بشأن تسجيل الأشخاص المحتاجين وتدشين نظام للقياسات الحيوية، باستخدام مسح القزحية أو رفع بصمات الأصابع أو التعرف على الوجه، لدعم عملية تسليم المساعدات.

وقال بيزلي: "نحن الآن نساعد في إطعام ما يربو على عشرة ملايين شخص شهريا، لكن بصفتي رئيس برنامج الأغذية العالمي لا يمكنني أن أؤكد لكم أن كل المساعدات ستذهب لمن هم في مسيس الحاجة لها".

وأضاف بيزلي إن تحويل المساعدات لأغراض أخرى ليس قاصرا على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون لكن "عندما نواجه تحديات في مناطق تسيطر عليها الحكومة فإننا نحصل على تعاون للتصدي لهذه المشاكل".

وتابع قائلا أمام مجلس الأمن المكون من 15 دولة "لماذا؟، لأنه لم يسمح لنا بالعمل على نحو مستقل ولأن المساعدات تحول للربح وأغراض أخرى".

ولم يرد الحوثيون بعد على طلب للتعليق على تصريحات بيزلي. بيد أن محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين، أبلغ رويترز هذا الشهر بأن برنامج الأغذية العالمي أصر على السيطرة على بيانات القياسات الحيوية في انتهاك للقانون اليمني.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية