الحوثيون يقصفون محطة للكهرباء ولتحلية المياه بجازان السعودية

الحوثيون يقصفون محطة للكهرباء ولتحلية المياه بجازان السعودية
(أ ب)

أعلنت جماعة الحوثي، اليوم الخميس، عن قصف محطة الكهرباء، في مدينة الشقيق بمحافظة جازان، بصاروخ كروز. فيما قال تحالف السعودية في بيان إن مقذوفا حوثيا سقط قرب محطة تحلية المياه في الشقيق من دون خسائر بشرية.

وأكد التحالف أن "الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه"، فيما أعلن البيت الأبيض، أنه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بضربة صاروخ على السعودية، بعد إعلان الحوثيين أنهم قصفوا بصاروخ محطة كهرباء جنوب المملكة.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان: "تم إطلاع الرئيس على تقارير حول هجوم بصاروخ على المملكة العربية السعودية". وقالت "نحن نراقب الوضع عن كثب، ونواصل المشاورات مع شركائنا وحلفائنا".

من جانبه، قال المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد تركي المالكي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن مقذوفا حوثيا سقط بالقرب من محطة تحلية المياه المالحة بالشقيق، ولم ينتج عنه أي أضرار بشرية أو دمار.

وأشار المالكي إلى إن اعتراف الحوثيين بقصف المحطة بصاروخ كروز، "اعترافا صريحا ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين والتي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقي إلى جريمة حرب".

وأضاف "يثبت ذلك أيضا حصول هذه المليشيا الإرهابية على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعم وممارسته للإرهاب العابر للحدود، وإن المليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من ميناء الحديدة منفذاً لتهريب الأسلحة النوعية".

وأكد المالكي بأن "التحالف سيتخذ إجراءات صارمة، عاجلة وآنية، لردع هذه المليشيا الإرهابية، بما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وستتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لمثل هذه الأعمال الإرهابية".

 بدوره، توعد المتحدث باسم قوات الحوثيين، العميد يحي سريع، السعودية بمزيد من الهجمات الصاروخية، وقال "هناك مفاجآت كبيرة قادمة بإذن الله أكثر حساسية للنظام السعودي إذا استمر في تصعيده وعدوانه".

ومنذ آذار/مارس 2015، يدعم تحالف عسكري، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.