مقتل إبراهيم الحوثي شقيق زعيم جماعة "أنصار الله"

مقتل إبراهيم الحوثي شقيق زعيم جماعة "أنصار الله"
إبراهيم الحوثي

أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، اليوم الجمعة، مقتل شقيق زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، إبراهيم الحوثي.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الحوثي (غير معترف بها)، إن إبراهيم بدرالدين الحوثي، "اغتالته أيادي الغدر والخيانة التابعة للعدوان الأميركي الإسرائيلي وأدواته"، في إشارة للتحالف الذي تقوده السعودية.

وذكر البيان أن الداخلية "لن تتوانى ولن تألوا جهدها في ملاحقة وضبط أدوات العدوان الإجرامية التي نفذت جريمة اغتيال الشهيد إبراهيم الحوثي، وتقديمهم للعدالة حتى ينالوا جزاءهم الرادع".

ولم يورد البيان مزيدا من التفاصيل حول عملية الاغتيال أو توقيت عملية الاغتيال وموقعها، أو المنصب الذي كان يتقلده إبراهيم الحوثي.

مصدر: شقيق زعيم الحوثي اغتيل داخل منزله جنوبي صنعاء

في المقابل، نقلت وكالة "الأناضول" للأنباء عن مصدر يمني وصفته بـ"واسع الاطلاع"، قوله، إن شقيق زعيم جماعة "أنصار الله" اغتيل داخل منزله في منطقة حدة، جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء.

ويعد إبراهيم، أحد أذرع شقيقه، عبدالملك الحوثي؛ حيث كان يعتمد عليه في العديد من العمليات العسكرية في الميدان، لا سيما العمليات التي تقع حول صعدة باتجاه الحدود السعودية.

وكان من أبرز قادة عملية اقتحام العاصمة صنعاء في 21 أيلول/ سبتمبر 2014؛ حيث شارك بفاعلية، وبشكل كبير في عملية الانقلاب على الشرعية الدستورية واقتحام دار الرئاسة ومحاصرة الرئيس عبد ربه منصور هادي في منزله آنذاك. كما قاد إبراهيم الحوثي، المعارك على الحدود اليمنية السعودية.

وفي سياق متصل، نقلت قناة تلفزيون "المسيرة" التابعة للحوثي عن متحدث عسكري قوله يوم الخميس، إن الحوثيين باليمن نفذوا عمليتين بطائرات مسيرة في مطار أبها السعودي جنوب المملكة.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية ويقاتل الحوثيين في وقت لاحق، إن قواته اعترضت وأسقطت طائرة مسيّرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها.

ونقل حساب تلفزيون المسيرة على "تويتر"، عن المتحدث العسكري يحيى سريع، قوله إن الهجمات على مطار أبها استهدفت برج المراقبة ومواقع حساسة أخرى وتسببت في تعطيل الملاحة الجوية.

وكثف الحوثيون، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، في الأشهر الماضية هجماتهم على أهداف في السعودية ورد التحالف باستهداف مواقع عسكرية تابعة للجماعة خاصة حول صنعاء.

ويهدد التصعيد في العنف اتفاقا لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه برعاية الأمم المتحدة يشمل سحب القوات من الحديدة التي أصبحت محور المعارك في العام الماضي، عندما حاول التحالف انتزاع السيطرة على الميناء الذي يعد شريان الحياة لملايين اليمنيين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"