اليمن: مقتل 16 مدنيا بينهم أطفال بغارات سعودية

اليمن: مقتل 16 مدنيا بينهم أطفال بغارات سعودية
مسلحون حوثيون في صنعاء، يوم الجمعة الماضي (أ.ب.)

قُتل 16 مدنيا، بينهم سبعة أطفال وأربع نساء، اليوم الثلاثاء، في ضربتين جويتين استهدفتا منزلا في مديرية قعطبة الخاضعة لسيطرة الحوثيين في محافظة الضالع جنوب اليمن، حسبما أفاد مسؤول محلي وطبيب.

وقال المسؤول في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس إنّ "أسرة بكاملها قتلت. وبقية القتلى من المسعفين، وهم من أهالي القرية حيث هرعوا لنجدة الضحايا" بعد الضربة الأولى، "فعادت الطائرة وقتلتهم".

من جهته، أكّد طبيب في مستشفى الثورة العام بمحافظة إب القريبة، حيث تم نقل جثث القتلى، مصرع 16 شخصا في الهجوم، موضحا أن من بين القتلى "سبعة أطفال وأربع نساء".

ورجّح المسؤول المحلي أن يكون التحالف العسكري بقيادة السعودية وراء الهجوم الجوي. واتهم المتمردون بدورهم، عبر قناة "المسيرة" المتحدثة باسمهم، التحالف بتنفيذ الضربتين.

ولم يجب التحالف على أسئلة لوكالة فرانس برس حيال هذا الهجوم. وقال شاهد عيان في موقع الهجوم إنه "انتشلت الجثث من تحت الركام وهي مقطعة أشلاء".

وصباح أمس، قُتل خمسة مدنيين من أسرة واحدة في غارات جوية شنها التحالف الذي تقوده السعودية في محافظة عمران باليمن.

ونقلت قناة المسيرة الناطقة بلسان الحوثيين قولها إن التحالف شن غارات جوية على مسجد لجأت إليه الأسرة عندما بدأت الهجمات، وأن طفلين من نفس الأسرة مفقودان ويجري البحث عنهما تحت أنقاض المسجد.

وكان الحوثيون أعلنوا في العشرين من الشهر الجاري وقف كافة أشكال استهداف الأراضي السعودية مع الاحتفاظ بـ"حق الرد" في خطوة من جانب واحد.

ودعا زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي التحالف السعودي الإماراتي إلى الاستفادة من مبادرة جماعته، التي قدمتها بوقف قصفها للأراضي السعودية مقابل وقف التحالف قصفه في اليمن، في حين قابلت الرياض مبادرة الحوثيين بالتوجس، قائلة إنها تنتظر أفعالا وليس أقوالا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"