اليمن: انخفاض مستويات انعدام الأمن الغذائي

اليمن: انخفاض مستويات انعدام الأمن الغذائي
من اليمن (أ ب)

صرّح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، بانخفاض مستويات انعدام الأمن الغذائي في 29 مديرية في اليمن، بعد أن تم تصنيفها ضمن الأشد جوعًا.

وبيّن البرنامج الأممي أنه عمل خلال العام الحالي، على رفع نسبة المستفيدين من المساعدات الغذائية في اليمن، حيث زوّد البرنامج نحو 8 ملايين شخص حتى 12 مليون، منذ مطلع العام الجاري حتى اليوم.

وضاعف البرنامج المساعدات الغذائية للمناطق الأكثر تضررا باليمن جراء الأزمة والانهيار الاقتصادي اللذان خلفا على ما يقارب 240 ألف شخص تحت خط الفقر. مضيفًا أنه  و"بحسب ما أظهره مسح الأمن الغذائي الذي صدر مؤخرًا، فإن مستويات انعدام الأمن الغذائي التي تنذر بالكارثة شهدت تراجعا في 29 مديرية من أصل 45 مديرية مصنفة على أنها الأشد تضررا من الجوع".

وقال المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن، لوران بوكيرا،  بحسب البيان ذاته، إن "المساعدات التي يقدمها البرنامج أسهمت في إنقاذ العديد من الأطفال والنساء من الانزلاق نحو المجاعة، إلا أنهم لا يزالون عرضةً للخطر، ومن الضروري مواصلة تقديم الدعم لليمن". مضيفًا أن "خلال العام 2019 قدم البرنامج مبلغًا قدره 35 مليون دولار أمريكي كتحويلات نقدية للأسر المستحقة".

وكما أشار إلى أن البرنامج الأممي يقدم مساعدات غذائية لأكثر من نصف عدد السكان في كافة المناطق التي شهدت مواجهات عنيفة خلال هذا العام، وذلك للحد من تفاقم الوضع الإنساني في هذه المناطق، وأكد أن عمل برنامج الأغذية العالمي في اليمن، يعد أكبر عملية للاستجابة الإنسانية يرتبط بها البرنامج على مستوى العالم.

وأكدت منظمة الصحة العالمية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، في تقرير لها، أن 20 مليون شخص، يعانون من انعدام الأمن الغذائي في اليمن، من بينهم ربع مليون شخص على حافة الموت من الجوع، جراء الصراع المتواصل في البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن الصراع في اليمن هو في عامه الخامس على التوالي، بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك،  خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 حزيران/ يونيو 2019.