الحوثيون يعلنون تنفيذ "أكبر عملية عسكرية في العمق السعودي"

الحوثيون يعلنون تنفيذ "أكبر عملية عسكرية في العمق السعودي"
الكارثة الإنسانية في اليمن مستمرّة (أرشيفية - رويترز)

أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثي) في اليمن، مساء اليوم الأحد، عن تنفيذ "أكبر عملية عسكرية في العمق السعودي بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة"؛ بحسب ما جاء في بيان لها نشرته قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة.

ويأتي البيان عقب ساعات من إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية اعتراض صاروخين باليستيين أطلقتها مليشيات الحوثي وتدميرهما في سماء الرياض وجيزان.

وقال بيان الحوثيين إن قواتهم نفذت "أكبر عملية عسكرية نوعية في بداية العام السادس، استهدفت عمق العدو السعودي".

وأضاف البيان أن هذه العملية جاءت "تدشينًا للعام السادس، وردًا على تصعيد تحالف العدوان الجويِّ خلالَ الأيامِ الماضية".

ولفت البيان إلى أن "صواريخ باليستية وطائرات مسيرة استهدفت عددًا من الأهداف الحساسة في الرياض بصواريخ ذوالفقار وعدد من طائرات صماد3". كما استهدفت "عددًا من الأهداف الاقتصادية والعسكرية في جازان ونجران وعسير، بعدد كبير من صواريخ بدر وطائرات قاصف 2K".

وأضاف البيان أنه "سيتم الكشف عن تفاصيل العملية العسكرية الواسعة والنوعية خلال الأيام المقبلة".

والأحد، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن، أن "قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت ودمرت مساء السبت صاروخين بالستيين أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية من صنعاء وصعدة باتجاه مدينة الرياض ومدينة جازان (جنوب)" دون تسجيل خسائر بالأرواح.

ويأتي هذا التصعيد في ظل ترحيب الحوثيين بدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن، والاستعداد لمواجهة التفشي المحتمل لفيروس كورونا وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

ومنذ آذار/ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت "أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم"، وفقا للأمم المتحدة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص