التحالف السعودي يستهدف "قيادات الحوثيين" في صنعاء

التحالف السعودي يستهدف "قيادات الحوثيين" في صنعاء
مقاتلون مقرّبون من الحوثيّين (أ ب)

شنّ التحالف السعوديّ، فجر اليوم، السّبت، هجومًا على هدفين في العاصمة اليمنيّة، صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيّين.

ونقلت "رويترز" عن سكّان ومتحدّث باسم الجيش اليمني أنّ مقاتلات التحالف شنت تسع غارات جوية على معسكر دائرة الهندسة العسكرية في صنعاء ومقر جهاز الأمن القومي.

وقال المتحدث باسم القوات اليمنية المدعومة من التحالف في الحديدة، وضاح الدبيش، إنّ التحالف استهدف اجتماعا للقيادات الرفيعة بجماعة الحوثي في المعسكر.

ولم يصدر تأكيد رسمي بعد من التحالف الذي تقوده السعودية.

وأصبح القصف في مدينة صنعاء نادرا منذ سبتمبر أيلول 2019، عندما بدأت السعودية محادثات غير مباشرة مع الحوثيّين، المدعومين إيرانيًا، وأدّى الصراع الدائر منذ عام 2015 إلى "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

ويأتي هجوم اليوم، السبت، بعد أن أعلن الحوثيّين قصفهم "هدفًا مهما" في العاصمة السعودية الرياض أوّل من أمس، الخميس، باستخدام صاروخ باليستي وطائرات مسيرة.

ولم يؤكد الائتلاف الذي تقوده السعودية تعرض الرياض لهجوم، ولكنّه قال إنه اعترض ودمر عددا من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الملغومة التي أطلقت صوب السعودية، يوم الخميس.

وقالت قناة "المسيرة" التّابعة للحوثيين أن ستة هجمات استهدفت معسكرا للمهندسين العسكريين، اليوم السبت.

وسيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية، صنعاء، ومعظم المدن عام 2014 بعد طرد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من السعودية من العاصمة صنعاء.

وتدخل التحالف الذي تقوده الرياض ويدعمه الغرب في محاولة لإعادة هادي إلى السلطة، إلا أن الحرب التي تسببت في مقتل 100 ألف شخص في حالة جمود منذ أعوام.