داعش يتبنّى الهجوم على مقر شرطة سيدي بوزيد

داعش يتبنّى الهجوم على مقر شرطة سيدي بوزيد
القوّات التونسية أمام مركز شرطة سيدي بوزيد

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن هجوم على مركز للشرطة في مدينة سيدي بوزيد في تونس، وقتل فيه ثلاثة من عناصر من الشرطة التونسية.

وقال التنظيم في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "مقاتلين من جند الخلافة" هاجما مركزين عسكريين في مدينة بوزيد بالأسلحة الخفيفة وأوقعا أكثر من 20 من أفراد الشرطة والجيش بين قتيل وجريح.

وكانت وزارة الداخلية قالت أمس الاثنين إن مسلحين إسلاميين قتلا ثلاثة من رجال الشرطة بعد هجوم على مركز للأمن قبل أن تقتل القوات الخاصة أحدهما وتعتقل الثاني.

 

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية