تونس: مصادرة 25 طن من الكتب التكفيرية

تونس: مصادرة 25 طن من الكتب التكفيرية

أفادت تقارير إعلامية في تونس اليوم الخميس بحجز نحو 25 طنا من الكتب التكفيرية الأجنبية في مستودع بمدينة المهدية.

وتشدد الأجهزة الأمنية حملاتها ضد المروجين للفكر المتشدد لتنظيم "داعش" في ظل تزايد أعداد الجهاديين التونسيين الذين يتم استقطابهم وتجنيدهم قبل تسفيرهم إلى صفوف "داعش" في ليبيا أو سورية.

وأفادت إذاعة "شمس اف ام" الخاصة اليوم أن وحدات من الحرس الوطني داهمت مستودعا في مدينة المهدية (200 كلم جنوب شرق العاصمة) وحجزت 25 طنا من الكتب الموردة من بلد عربي تتضمن دعوات للتكفير واتباع التيار الوهابي المتشدد.

وبحسب نفس المصدر، أوقف الأمن صاحب المستودع، وهو عنصر تكفيري، للتحقيق، لكنه لم يذكر الجهة التي وفرت الكتب. وقال الخبير في الحركات الإسلامية ومدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية في جنيف رياض الصيداوي، إن أموالا طائلة تتدفق من دول عربية خليجية لدعم جمعيات دينية تعمل على تغيير المذهب المالكي والطبيعة الصوفية للمجتمع التونسي والترويج للتيار الوهابي.

وأضاف الصيداوي: "اتبعت تلك الدول نفس الآليات سابقا في أفغانستان وباكستان، وهو ما أدى إلى إنتاج طالبان".

يشار إلى أن الحكومة التونسية كانت قد اتخذت حزمة من الإجراءات في أعقاب الهجوم الدموي على نزل بمدينة سوسة في حزيران/يونيو الماضي وخلف 38 قتيلا من السياح، من بينها غلق العشرات من المساجد المنفلتة وتجميد نشاط جمعيات ذات تمويل مشبوه ويشتبه بارتباطها بجماعات تكفيرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018