الأمن التونسي يفكك نحو ألف خلية إرهابية

الأمن التونسي يفكك نحو ألف خلية إرهابية

قال مسؤول في وزارة الداخلية التونسية اليوم الاثنين، إن أجهزة الامن التونسية استطاعت تفكيك نحو 1000 خلية إرهابية خلال العام الحالي، وإن أكثر من 500 تونسي عادوا بعد قتالهم في مناطق صراع مختلفة في الشرق الأوسط وليبيا.

وأفاد وليد اللوقيني، المتحدث الإعلامي باسم الوزارة، بأن الأمن فكك منذ شهر كانون ثاني/ يناير الماضي وحتى الشهر الجاري نحو ألف خلية ارهابية بين خلايا استقطاب ودعاية على الانترنت وتسفير نحو بؤر التوتر ومسلحين.

ويعد العام الحالي الأكثر دموية للعمليات الإرهابية في تونس، حيث تعرضت لثلاث هجمات كبرى في متحف باردو ونزل امبريال بسوسة وآخرها التفجير الإرهابي بقلب العاصمة تونس في تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

وأوقعت هذه الهجمات وحدها 60 قتيلا من السياح الأجانب و13 عنصرا من الأمن، إلى جانب هجمات أخرى استهدفت دوريات أمنية وعسكرية.

وبعد التفجير الانتحاري بالعاصمة ضد حافلة أمن رئاسي، أعلنت تونس حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر وحظر تجوال بالعاصمة والمدن المجاورة لها حتى ليل أمس الأحد.

وأوضح اللوقيني في تصريحات لإذاعة 'شمس إف إم' الخاصة اليوم، أن الأمن أوقف 75 عنصرا ينشطون ضمن خلايا إرهابية في الفترة ما بين 29 تشرين ثان/نوفمبر الماضي والخامس من الشهر الجاري.

وكشف أن أكثر من 500 عنصر من المقاتلين التونسيين عادوا من بؤر التوتر حيث خضع 94 منهم للإقامة الجبرية بسبب خطورتهم على الأمن العام، بينما أحيل عدد آخر إلى القضاء ووضع آخرون تحت المراقبة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية