الرئاسة التونسية تمدد حال الطوارئ في البلاد شهرين

الرئاسة التونسية تمدد حال الطوارئ في البلاد شهرين

قررت الرئاسة التونسية، اليوم الثلاثاء، تمديد حالة الطوارئ، لشهرين إضافيين، بعد أن كانت قد فرضتها أواخر نوفمبر/تشرين ثان الماضي، لمدة 30 يومًا، إثر الهجوم الذي طال حافلة للأمن، وسط العاصمة.

وقال بيان من رئاسة الجمهورية، إن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، قرر تمديد حالة الطوارئ، في كامل تراب البلاد، لمدّة شهرين ابتداء من 24 ديسمبر/كانون أول الجاري وحتى 21 فبراير/شباط القادم.

وكان السبسي أعلن يوم 24 من الشهر الماضي، حالة الطوارئ، لمدّة 30 يومًا، وحظر التجوال في إقليم تونس الكبرى (ولايات بن عروس، وأريانة، ومنوبة) من الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي وحتى الرابعة فجرًا.

ويأتي إعلان حالة الطوارئ، على خلفية هجوم استهدف حافلة للأمن الرئاسي في تونس العاصمة، أسفر عن مقتل 12 وجرح 17 آخرين من أعوان الأمن، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية آنذاك.

وتواجه تونس منذ 2012 عمليات متواترة تشنها جماعات مسلحة متمركزة في جبال القصرين غربي البلاد، وتستهدف قوات الأمن والجيش والسياح الأجانب داخل المدن.

اقرأ أيضًا | في الذكرى الخامسة للثورة.. تونس تمول مشاريع الشباب

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية