الأمن التونسي يقتل 7 مسلحين قرب بنقردان

الأمن التونسي يقتل 7 مسلحين قرب بنقردان

أعلنت السلطات التونسية في حصيلة جديدة مقتل سبعة 'إرهابيين' خلال عملية نفذتها قوة من الجيش والأمن التونسيين، ليلة الثلاثاء، قرب مدينة بنقردان الحدودية مع ليبيا، مما يرفع عدد المسلحين الذين قتلوا منذ هجمات الإثنين إلى 43.

وكانت حصيلة نشرتها وزارة الداخلية، ليلة الثلاثاء، أشارت إلى سقوط خمسة قتلى في منطقة بنيري بالقرب من الحدود الليبية، إلا أن السلطات أعلنت، اليوم الأربعاء، أن العدد بات ستة قبل أن ترفعه مجددا إلى سبعة.

وكانت قوات الأمن والجيش طوقت ليلة الثلاثاء منزلا احتمى فيه مسلحون إسلاميون في هذه المنطقة التي تقع على بعد بضعة كيلومترات جنوب بنقردان، على مقربة من الحدود الليبية.

وأوضحت وزارتا الدفاع والداخلية أنه تم ضبط أربعة رشاشات كلاشنيكوف في المنزل.

وفرضت السلطات حظر تجول ليليا على بنقردان التي يقطنها نحو 60 ألف شخص بعد هجمات اثارت الرعب بين السكان فجر الاثنين وقتل فيها 36 اسلاميا و12 عنصرا من قوات الأمن وسبعة مدنيين، بحسب حصيلة نهائية أعلنها الثلاثاء رئيس الحكومة الحبيب الصيد .

وأفاد الصيد أن المهاجمين حاولوا 'احتلال' ثكنة عسكرية ومديريتيْ أمن في بنقردان وإقامة 'إمارة داعشية' في المدينة.

وكان الانتشار الأمني لا يزال كثيفا، صباح الأربعاء، في بنقردان حيث أعلنت السلطات أن 'عمليات التمشيط' متواصلة.

اقرأ/ي أيضًا | تونس: 53 قتيلا في العملية الأمنية في بنقردان

وصرح الصيد الثلاثاء 'ربحنا معركة ولم نربح الحرب ضد الإرهاب'، مضيفا أنها 'حرب متواصلة' و'نحن جاهزون للمعارك الأخرى'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية