تونس: الجيش يقتل إرهابيا في بن قردان

تونس: الجيش يقتل إرهابيا في بن قردان
الجيش التونسي في بن قردان (أ.ف.ب)

قتل الجيش التونس، اليوم الإثنين، إرهابيًا تحصن في منزل، بعد ساعات من تبادل إطلاق النار، استعمل خلالها الإرهابي، بحسب الجيش، أسلحة ثقيلة، وأسفر الاشتباك عن إصابة 11 آخرين.

وبدأت العملية يوم الأحد في منطقة صياح على مسافة ثلاثة كيلومترات شمال شرق بن قردان، واستمرت حتى اقتحام المنزل صباح الاثنين، بحسب ما قال مصدر أمني لوكالة فرانس برس.  وعثر بعد ذلك على جثة 'الارهابي' داخل المنزل، وفق المصدر.

وقال المصدر الأمني أن العملية كانت تستهدف شخصا يشتبه بأنه قتل مسؤولا في قوات الأمن في هجمات مطلع الشهر في بن قردان. وكانت المعارك على قدر خاص من العنف خلال هذه العملية الأخيرة، بحسب المصدر وشهود، إذ استخدم الإرهابي المتحصن أسلحة ثقيلة.

 وقال مسؤول في مستشفى بن قردان طلب عدم كشف هويته أن 11 شخصا بينهم مدني اصيبوا بجروح وما زال ثلاثة منهم في المستشفى.

وفي السابع من الشهر الحالي، نفذ عشرات الإرهابيين هجمات متزامنة على ثكنة الجيش ومديريتي الدرك والشرطة في بن قردان وحاولوا إقامة 'إمارة داعشية' في المدينة، حسب ما أعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد.

وقتل 51 إرهابيًا و13 عنصر أمن وسبعة مدنيين في المواجهات التي حصلت يوم الهجوم ثم في عمليات تعقب للمهاجمين خلال الأيام التالية.

ومنذ يوم الهجوم، فرضت السلطات وإلى أجل غير محدد، حظر تجوال ليلي في بن قردان التي يقطنها نحو 60 ألف شخص، كما أغلقت وحتى تاريخ غير محدد معبريْ راس جدير وذهيبية/وازن الحدوديين مع ليبيا.

اقرأ/ي أيضًا | وزير خارجية فرنسا يصل تونس للمساعدة بمكافحة الإرهاب

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم بن قردان، الذي أثار مخاوف من تمدد الفوضى في ليبيا المجاورة نحو تونس. ومنذ أشهر، تبدي السلطات التونسية قلقا من تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية