محاولات لتعيين الشاهد رئيسًا لـ"نداء تونس" لتجاوز خلافات داخلية

 محاولات لتعيين الشاهد رئيسًا لـ"نداء تونس" لتجاوز خلافات داخلية
يوسف الشاهد

يتجه حزب 'نداء تونس'، لتوسيع الهيئة السياسيّة له، وتعيين رئيس الحكومة القيادي بالحزب، يوسف الشاهد، رئيسًا لها، وذلك لتجاوز خلافات داخلية بالحزب، بحسب لزهر العكرمي، العضو المؤسس في الحزب.

وقال العكرمي، في تصريحات للصحافيين، اليوم الأحد، على هامش اجتماع للحزب بتونس العاصمة، حضره الشاهد وأعضاء من الحكومة عن حزب 'نداء تونس'، إن 'أعضاء الحزب يبحثون في اجتماعهم سبل تجاوز الخلافات والمشاكل داخل الحزب وهيكلته مجددًا ليكون قادرًا على الوفاء بعوده'.

وأضاف أن 'هناك نية نحو تعيين رئيس الحكومة يوسف الشاهد رئيسًا للهيئة السياسية للحزب، أعلى هيئة قيادية بالحزب، وتوسيع تركيبة الهيئة بضم أعضاء من الحكومة لها'، وفق قوله.

وتحدثت تقارير إعلاميّة، مؤخرًا، عن صراعات جديدة بين حافظ قائد السبسي، نجل الرئيس التونسي، الذي يشغل مديرًا تنفيذيًا للحزب ورئيس هيئته السياسية، من جهة، ورئيس الكتلة البرلمانية، سفيان طوبال من جهة أخرى.

وبرزت تلك الخلافات في مطالبة عددٍ من نواب 'نداء تونس' بالبرلمان بسحب الثقة من رئيس الكتلة البرلمانية سفيان طوبال، ما زاد في الاتهامات الموجهة لنجل الرئيس بمحاولة 'الاستحواذ' على الحزب.

يشار إلى أن 'نداء تونس' يشهد، منذ قرابة السنة، انقسامات داخله بعد استقالة مجموعة تتكون من 30 نائبًا من كتله البرلمانية، ويحتفظ الحزب حاليًا بـ67 مقعدًا بالبرلمان من أصل 217 مقعدًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018