عاصفة ثلجية تضرب تونس

عاصفة ثلجية تضرب تونس

أعلنت وزارة الدّاخلية التونسية، أنها تمكنت من إيواء ألف شخص وإجلاء وتسهيل مرور المئات من الحافلات كانت عالقة في الثلوج، شمال غربي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها مساء الإثنين، أنها استطاعت إجلاء وتسهيل مرور 650 سيارة سياحية وأكثر من 200 حافلة عالقة إثر تساقط كميات من الثلوج ببعض الجهات خاصة بعين دراهم التابعة لولاية جندوبة شمال غربي تونس.

ووفق البيان ذاته، فقد تم تقديم المساعدة إلى أكثر من 1200 شخص من زوار وساكني مدينة عين دراهم وإيواء أكثر من ألف شخص، فضلا عن تسخير جرارات زراعية ملك فلاحي المنطقة لجر السيارات العالقة بالثلوج.

وتتواصل بولاية جندوبة موجة برد قاسية، كما شهدت منذ، الأحد، تساقط كميات هائلة من الثلوج، ما تسبب في انقطاع حركة المرور بالمنطقة ما خلق شللا كليا.

ووفق المعهد الوطني للرصد الجوي فإن تساقط كميات من الثلوج سيتواصل لليومين القادمين شمال غربي تونس.

وحذرت وزارة الداخلية التونسية في بيانها من ضرورة توخي الحذر عند التنقل إلى مرتفعات الشمال الغربي وإلى الاطلاع على الأحوال الجوية قبل أي سفر إلى هناك.

ووفق وسائل إعلام محلية فقد قام عدد من أهالي عين دراهم بفتح بيوتهم لاستقبال زوارهم الذين توجهوا للمنطقة وظلوا عالقين هناك.

وفي هذه الفترة الشتوية من السنة تستقطب مدينة عين دراهم والمناطق المجاورة لها أعدادا كبيرة من الزوار للاستمتاع بجبالها التي تزدان بياضا بعد نزول الثلوج لكنها تتحول في المقابل إلى معاناة لدى الفقراء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018