الجيش المصري يستخدم قنابل عنقودية بسيناء

الجيش المصري يستخدم قنابل عنقودية بسيناء
(تصوير شاشة)

طالبت منظمة "العفو الدولية"، اليوم الخميس، الجيش المصري، "التوقف الفوري" عن استخدام القنابل العنقودية المحرمة دوليًا، في عملياته العسكري في شبهة الجزيرة سيناء، مشيرة إلى أن تحليلًا لشريط مصور أذاعه الجيش، أظهر المقاتلات الحربية المصرية وهي تُشحن بالقنابل العنقودية.

وذكرت المنظمة، على موقعها الإلكتروني، أنّ خبراءها قاموا بتحليل شريط فيديو تم نشره على حساب "تويتر" الرسمي للمتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، في 9 شباط/ فبراير، بعنوان البيان رقم (2)، وأظهر شحن الطائرات المصرية المقاتلة، المشاركة في عملية سيناء، بقنابل عنقودية.

وفي هذا السياق، أكدت النائبة الإقليمية لمنظمة "العفو" الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نجية بونعيم، في تصريح صحافي، أنّ "القنابل العنقودية هي أسلحة عشوائية بطبيعتها تسبب معاناة لا يمكن تصورها لسنوات بعد استخدامها، وهي محظورة دوليًا لهذا السبب".

وأضافت أنّ "تصويرها (القنابل العنقودية) في هذا الفيديو يوحي بأنّ القوات الجوية المصرية قد استخدمتها بالفعل أو تعتزم استخدامها، مما يدل على تجاهل صارخ لحياة الإنسان".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018