نقابة الأئمة التونسيين تطالب بإلغاء الحج للعام الحالي

نقابة الأئمة التونسيين تطالب بإلغاء الحج للعام الحالي
أرشيفية (أ ب)

أعلنت نقابة الأئمة التونسيين، أمس الجمعة، عن مطالبتها الرسمية من المفتي العام للجمهورية التونسية، عثمان بطيخ، بإلغاء الحاج لهذا العام وتحويل مخصصاته المالية لدعم المواطنين.

وفسّرت النقابة طلبها هذا، بأن السعودية المستفيد الأول والأخير من أموال الحج، تجني أموالًا طائلة من التكاليف الباهظة التي تفرضها على التونسيين (وغيرهم) لأداء مناسك الحج، بالإضافة إلى أنها تستخدم هذه الأموال بشن حروب على دول عربية وإسلامية أخرى.

وبحسب صحيفة " ميدل إيست مونيتور"، فإن وسائل إعلام محلية، نقلت أقوال الأمين العام لنقابة الأئمة التونسيين، فاضل عاشور، إنه " من الأجدر إنفاق هذه الأموال (أموال الحج) على تحسين أوضاع المواطنين التونسيين".

وقال عاشور أيضًا إن "السعودية تستخدم أموال الحج في العدوان على دول عربية وإسلامية كسورية واليمن، ما يناقض الشريعة".

وكان قد صرح وزير الشؤون الدينية التونسي، أحمد عظوم، في وقت سابق، أن عدد الحجاج في تونس هذا العام قد وصل إلى 10892 حاجاً، مقابل 10374 عام 2017.

وأشار الوزير أيضًا إلى ارتفاع تكاليف الحاج التي تتجاوز الـ4600 دولار للفرد الواحد، مبررا ذلك بارتفاع قيمة الضرائب التي تفرضها على شركات النقل والخدمات المتعلقة بالحج.

وكان الداعية بشير بن حسن دعا العام الماضي إلى وقف الحج إلى مكة المكرمة على اعتبار أن عوائده تذهب إلى الولايات المتحدة، حيث كتب «لا حج ولا عمرة إلا الواجب منهما، وما سوى ذلك إعانة لأميركا بالمال على إذلال الأمة الإسلامية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018