تونس: محكمة عسكرية تقرّر سجن نائب معارض لثلاثة أشهر

تونس: محكمة عسكرية تقرّر سجن نائب معارض لثلاثة أشهر
النائب ياسين العياري في البرلمان التونسي (فيسبوك)

كتب النائب التونسي والناشط السياسي، ياسين العياري، على صفحته في فيسوك مساء أمس إنّ محكمةً عسكريّةً قد حكمت عليه بالسجن لثلاثة أشهر، بعد أن كان نشر صباحًا عن امتثاله للمحكمة العسكريّة، مرفقًا التهم الّتي وصفها ب"التهم الباطلة"، والتي حوكم عليها أمس.

ويرد في التّهم المكتوبة على ملف الجلسات للمحكمة إنّه يحاكم على "المشاركة في لاعملٍ يرمي إلى تحطيم معنويّات الجيش بقصد الإضرار بالدفاع الوطني" بالإضافة إلى "إتيان أمرٍ موحش ضد رئيس الدولة" عدا عن "المس من كرامة الجيش بواسطة الكتابة وتحقيره والقيام بما من شأنه أن يضعف فيه روح النظام العسكري والطاعة للرؤساء" و"انتقاد المسؤولين عن أعمال الجيش بصوة تمس من كرامتهم".

التهم الموجهة للنائب ياسين العياري (فيسبوك)
التهم الموجهة للنائب ياسين العياري (فيسبوك)

وفيما لم تتحدّث "وكالة تونس إفريقيا للأنباء" بأي شيء حول تفاصيل المحكمة، خصصت وسائل الإعلام التونسية الأخرى، من ضمنها جريدة "الفجر" و"الصباح نيوز" و"الشروق" وجريدة "الجريدة" التونسية خبرًا ضئيلًا في كل منهن مقتبسًا نبأ الحكم على العياري بالسجن ثلاثة أشهر من على صفحته في فيسبوك.

وعلى الرغم من تجاهلها التّام لمحاكمته، فقد كانت وكالة "تونس إفريقيا للأنباء" قد أوردت يوم الاثنين الأخير، ضمن رصدها للمواقع الإخبارية التونسية والعالمية، منشورًا للنائب ياسين العياري، داعيًا فيه لاعبي المنتخب التونسي لكرة القدم إلى أداء الخدمة العسكرية، قائلًا: "سأسأل وزيرة الرياضة عن تكاليف كل هذا، وسأسأل وزير الدفاع عن أي قانون يستعمل ليعفي لاعبي كرة القدم من الخدمة العسكرية".

ونشر العياري، المتواجد في المانيا منشورًا ثانيًا يوم أمس، الثلاثاء، بعد انتهاء المحكمة يعلن فيه الحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر، مؤكّدًا على عقده ندوةً صحفية حال عودته من ألمانيا، إذ يقوم عمله هناك بصفته نائبًا منتخبًا عن دائرة ألمانيا، ليوضّح فيها تفاصيل القضية؛ بعد أن ادّعى بأن الأدلّة الّتي قدّمت ضدّه في المحكمة لتتمّ إدانته بها "تبين بما لا يرتقي إليه الشك أنها.. مزورة" على حد تعبيره في منشور آخر.

وأعلن العياري في منشوره أنّه لن يقوم بالاستئناف على قرار المحكمة قائلًا إنّه "لا ينتظر عدالةً من قضاء عسكري"، إلّا إذا أقنعه محامو الدفاع بالعدول عن رأيه والاستئناف. مضيفًا إنّ السجن يخيف المجرمين، أمّا أنا فلا يخيفني السجن مهما طالت مدته.

وليست هذه المرّة الأولى التي يُحاكم فيها العياري خلال دورته البرلمانية، فقد سبق أن تنازل عن حصانته البرلمانية في قضية مشابهة حكم عليه فيها بالسجن 16 يومًا وذلك في آذار/ مارس من هذا العام.

وياسين العياري، نائب في دائرة ألمانيا في البرلمان التونسي، انتخب عن حزب النداء التونسي، الحاكم حاليًّا، والذي أعلن عن تأسيسه الباجي قائد السبسي عام 2012. ويعدّ العياري أحد النوّاب الأكثر نشاطًا بين النوّاب والأكثر تفاعلًا مع أبناء الشعب التونسي وهمومه، بعد أن كان مدونًا ومعارضًا معروفًا وهذا قبل انتخابه نائبًا برلمانيًّا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018