السبسي يعلن عدم الترشح للانتخابات الرئاسية التونسية

السبسي يعلن عدم الترشح للانتخابات الرئاسية التونسية
(أ.ب.)

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم السبت، إنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة والمقرر عقدها في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، وأتى هذا الإعلان، في كلمة للسبسي خلال افتتاح المؤتمر الانتخابي لحركة نِداء تونس بمدينة المنستير، الذي كان مؤسسا لها سنة 2012.

وتابع الرئيس التونسي في كلمته أنه "لا يرغب في الترشح رغم أن الدستور يضمن له ذلك"، كما اقترح السبسي في كلمته عودة رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى الحزب، وذلك بعد تجميد عضويته منذ تشرين الأول/ سبتمبر الماضي.

وقال السبسي في هذا السياق إنه "يرغب في عودة الشاهد إلى نداء تونس ورفع تجميد عضويته، وله الحرية في اختيار العودة من عدمها."

ويعقد مؤتمر نداء تونس، اليوم السبت، بعد 7 سنوات من تأسيس الحزب، بحضور عدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية والهيئة السياسية للنداء وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب.

وحضر حفل افتتاح مؤتمر نداء تونس حوالي 3000 عضو، كما يشارك فيه ألفا و800 نائب عن مختلف المحافظات لانتخاب مجلس وطني يضم 217 عضوا. كما سيتم أيضا انتخاب الهيئة السياسية للحزب التي ستضم 32 عضوا وانتخاب اللجنة المركزية له.

وقال عضو لجنة إعداد المؤتمر، صالح الحاج عمر، إن "حركة نداء تونس حاولت تجاوز كل المشاكل لعقد هذا المؤتمر، والحزب لا يزال مفتوحا على كافة مناضليه".

وفيما يتعلق بالتوافق مع حركة النهضة، أضاف الحاج عمر، أنه حسب "الخط السياسي الجديد للحركة لا توافق مع حركة النهضة في المرحلة القادمة وهذا خيار منا".

ورغم فوز حزب نداء تونس بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية سنة 2014، إلا أنه التحق بالمعارضة على خلفية صراع بين مديره التنفيذي حافظ قايد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأعلن الرئيس السبسي في أيلول/سبتمبر الماضي أن حركة النهضة أنهت توافقا معه دام 5 سنوات.

يذكر أن عشرات النواب والمسؤولين المنشقين عن حزب نداء تونس، أعلنوا مؤخرا تأسيس حزب جديد تحت اسم "تحيا تونس"، ومن المتوقع أن يتزعمه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، لخوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية أواخر العام الحالي.