"النهضة" تعلن دعمها سعيّد في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية

"النهضة" تعلن دعمها سعيّد في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية
مورو وزوجته أثناء الإدلاء بصوتهما (أ ب)

أعلنت حركة "النهضة" التونسيّة، اليوم، الجمعة، دعمها المرشح والأستاذ الجامعي، قيس سعيّد، الذي حلّ في المرتبة الأولى في الجولة الأولى من الانتخابات.

وعزت "النهضة" خيارها، إلى أنها اختارت أن تساند "خيار الشعب التونسي... سنساند قيس سعيّد في الدورة الثانية من الرئاسية، بحسب ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن المتحدّث باسم الحزب، عماد خميري.

وحل سعيّد، الأستاذ الجامعي المستقل والمعروف بمواقفه المحافظة أولا في الدورة الأولى التي أجريت الأحد بـ18,4 في المئة من الأصوات، ويواجهه قطب الإعلام، نبيل القروي، الموقوف بتهمة تبييض أموال وحصل على 15,6% من الأصوات.

وكان مرشّح حزب النهضة للانتخابات الرئاسية، عبد الفتاح موروـ حلّ في المركز الثالث في الجولة الأولى من الانتخابات بحصوله على 12,9% من الأصوات.

وحصل سعيد، أيضًا، على دعم مرشح آخر هو رئيس الجمهورية الأسبق، المنصف المرزوقي.

وكان رئيس مجلس الشورى في حركة "النهضة"، عبد الكريم الهاروني، أعلن مساء أمس، الخميس، أن "المكتب التنفيذي لحركة النهضة قد اجتمع وهو يساند قيس سعيّد"، وأوضح في حديث مع إذاعة "موزاييك أف أم" أنه تمت استشارة أعضاء مجلس الشورى "عبر الهاتف والبريد الإلكتروني"، مؤكدًا أنه لاحظ توجها واضحا للغالبية نحو دعم قيس سعيد.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الشورى في حركة النهضة مطلع الأسبوع المقبل لإضفاء طابع رسمي على دعم سعيّد، بحسب الحزب.

و18 أيلول/سبتمبر غداة صدور النتائج الرسمية، هنأ رئيس حركة "النهضة"، راشد الغنوشي، وحده، قيس سعيد بفوزه على صفحة الحزب على موقع فيسبوك.