مظاهرات في تونس رفضا لـ"صفقة القرن"

مظاهرات في تونس رفضا لـ"صفقة القرن"
من مظاهرات اليوم في العاصمة التونسية (تصوير مريم الناصري)

تظاهر المئات من التونسيين، اليوم الأربعاء، في العاصمة، تنديدًا بـ"صفقة العار" مشيرين إلى خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وسط دعوات لمقاطعة البضائع الأميركية.

وسار المئات في قلب العاصمة التونسية بدعوة من مركزية "الاتحاد العام التونسي للشغل" النقابية، بمشاركة قيادات الأحزاب السياسية، والمنظمات المهنية، ورفعت خلال المسيرة الإعلام الفلسطينية والتونسية.

وكتب نشطاء في منظمة "قاطعوا البضائع الأميركية" على لافتات خلال التظاهرة "قاطعوا قتلة الأطفال والإرهاب الاقتصادي" و"قاطعوا آبل".

وقال الأمين العام للمركزية النقابية، نور الدين الطبوبي، في كلمة في التجمع أن صفقة القرن "خيانة عظمى" واصفًا من يقبلونه من القادة العرب بـ"الخونة"، مضيفًا أن"اليوم يريدون بيع القدس وغدا سيبيعون الأماكن المقدسة"، مضيفًا أنه "نقول لهم هناك شباب متعلم ومثقف، شباب عربي ثائر في كافة أنحاء العالم، سينقلب عليكم".

وأبلغ رئيس مجلس نواب الشعب التونسي، راشد الغنوشي اليوم، السفير الأميركي بالبلاد، دونالد بلوم، غضب التونسيين من خطة واشنطن المزعومة للتسوية السياسية بالشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

ودعا نقيب المحامين التونسيين، إبراهيم بودربالة إلى "التصدي لهذا القرار الهمجي الذي يشكل انتهاكا لكافة قرارات الأمم المتحدة".

وكشف ترامب في 28 كانون الثاني/ يناير عن خطته للشرق الأوسط المنحازة لإسرائيل والتي تجيز لها خصوصا ضم أراضي فلسطينية محتلة في انتهاك للقانون الدولي، إضافة إلى الاعتراف بالقدس "عاصمة موحدة" لها، ورفض الفلسطينيون والجامعة العربية مشروع ترامب.

ورفع الرئيس التونسي، قيس سعيد، علم فلسطين إثر فوزه بالانتخابات في 13 شباط/ فبراير، ندد بشدة بمخطط ترامب ووصفه بـ"مظلمة القرن".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ