احد المرشحين لتولي ادارة سلطة الاحتلال في العراق: اميركا تخوض الحرب العالمية الرابعة!!

احد المرشحين لتولي ادارة سلطة الاحتلال في العراق: اميركا تخوض الحرب العالمية الرابعة!!

اعتبر المدير السابق للمخابرات الأمريكية، جيمس ويلسي، العدوان الذي تخوضه بلاده ضد العراق حاليا، بداية للحرب العالمية الرابعة، التي يتوقع استمرارها لفترة طويلة، مشيرا الى انها لن تتوقف بعد احتلال بغداد، وانما يؤكد، انها ستطال العديد من الدول المجاورة التي يعتبرها "فاشية"!

وكان ويلسي هذا، قد تولى إدارة المخابرات المركزية الأمريكية خلال فترة رئاسة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون ويعد احد الشخصيات الاميركية المرشحة لتسلم منصب في جهاز الحكم الاحتلالي الذي سيدير شؤون العراق بعد الحرب.

وجاءت تصريحات المأفون ويلسي هذه، في لقاء له مع طلبة بعض الجامعات الأمريكية، امس الأربعاء، حيث اعتبر الحرب الباردة التي سادت بين الكتلتين الشرقية والغربية قبل سقوط الاتحاد السوفيتي هي الحرب العالمية الثالثة، فيما اعتبر العدوان على العراق هو الحرب الرابعة، مشيرا الى ان واشنطن ستواصل بعد العراق عدوانها على الدول المجاورة التي يتهمها بالفاشية، قائلا "إن الحرب الجديدة موجهة ضد القيادات الدينية في إيران و"الفاشيين" في سوريا والعراق، والإسلاميين المتطرفين مثل تنظيم القاعدة.

ويرى ويلسي بأن الحرب "الرابعة" ستدوم لفترة أطول من الحربين العالميتين الأولى والثانية، أملا ألا تستغرق ما يزيد عن أربعة عقود مثلما كان الحال مع الحرب الباردة.

واتهم ويلسي سوريا وايران والعراق والاسلاميين بشن حرب ضد الولايات المتحدة لفترة طويلة ! معتبرا ان واشنطن لم تلاحظ ذلك "إلا مؤخرا"!.

كما لم يتورع هذا المتبجح عن تحذير الرئيس المصري وقادة السعودية، زاعما ان اميركا تدعم قيام انظمة دمقراطية في "الشرق الأوسط الجديد" وانها تريد للحكام العرب القلق على مصيرها!! وقال موجها حديثه الى الرئيس المصري وقادة السعودية: "نريدكم أن تشعروا بالقلق، ونريدكم أن تعلموا، وللمرة الرابعة خلال مئات السنين أن هذا البلد (الولايات المتحدة) وحلفاءها يتحركون، وأننا مع الجانب الذي تخشونه بشدة .. شعوبكم."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018