بوش وبلير يبحثان، غدا، مخططاتهما لمواصلة العدوان على العراق

بوش وبلير يبحثان، غدا، مخططاتهما لمواصلة العدوان على العراق

وصل الرئيس الاميركى جورج بوش، مساء اليوم، الاثنين، الى بلفاست، لعقد قمة مصغرة، مع شريكه في العدوان على العراق، رئيس الوزراء البريطانى تونى بلير، تخصص لبحث مسالتى العراق وايرلندا الشمالية، وخارطة الطرق لحل الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني.

وكان بلير قد وصل فى وقت سابق لاستقبال بوش فى قلعة هيلزبارا جنوبى بلفاست وهى المقر الرسمى لوزير من الحكومة البريطانية يدير الاقليم.

ومن المقرر ان يبدا الجانبان محادثات غدا الثلاثاء تتناول جدول اعمال طموح بشان الحرب والسلام يشمل جهود دفع عملية السلام فى الشرق الاوسط وايرلندا الشمالية.

من جهة اخرى اكدت الشرطة البريطانية رفع الانذارات الثلاثة بوجود قنبلة والتى وردت صباح اليوم ، فى بلفاست وادت الى اخلاء مطار واغلاق طريقين عامين قبل بضع ساعات من وصول بوش.

وقالت مصادر مقربة من الجانبين ان بوش وبلير سيناقشان خطة لادارة العراق بعد الحرب، حيث تخطط الولايات المتحدة لتنصيب حكومة اجنبية لادارة العراق وترفض الولايات المتحدة منح الأمم المتحدة اي دور في العراق بعد انتهاء الحرب.

أما توني بلير والدول الأوروبية فيؤيدون منح الأمم المتحدة ومجلس الأمن دورا رئيسيا في ادارة العراق بعد الحرب.

واضافة الى مسألة العدوان على العراق واستمرار الأعمال العسكرية سيتم بحث الملف الفلسطيني وخريطة الطريق الخاصة بحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018