المستشار الالماني:يجب تطوير الديمقراطية داخل البلد المعني وليس فرضها من الخارج

المستشار الالماني:يجب تطوير الديمقراطية داخل البلد المعني وليس فرضها من الخارج

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي، جاك شيراك والمستشار الالماني، غيرهارد شرودر مساء اليوم في مدينة بطرسبورغ الروسية الوضع في العراق ومنطقة الشرق الاوسط وشبه الجزيرة الكورية.

كما بحث قادة الدول الثلاث خلال اللقاء القمة المقبلة لروسيا والاتحاد الاوروبي والعلاقات بين هذه الدول اضافة الى امور ذات اهتمام مشترك هذا، وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين دعا الى عدم القيام باية اعمال منفردة فيما يتعلق بمنظومة الامن في العالم مشيرا الى ضرورة تحسين هذه المنظومة ضمن اطار الامم المتحدة.

واكد ، بوتين في رده على بعض الاسئلة في جلسة الحوار الروسي-الالماني في" بطرسبورغ " مساء اليوم انه لايجوز حل المسالة العراقية بواسطة الحرب متسائلا هل يمكن اذن شن الحرب على جميع الدول التي لا تندرج في اطار المعايير الغربية والتي تشكل حوالي ثمانين بالمئة من بلدان العالم.

وشدد الرئيس الروسي انه ليس ثمة إمكانية لحل الأزمة في العراق عسكريا ودعا إلى حل المشكلة في إطار الأمم المتحدة.وقال: "نحن نؤيد التوصل إلى حل سياسي. لا إمكانية لحل عسكري"...مشيرا الى ان الشعوب فقط هي التي تملك الحق في رسم طريقها داخل بلدانها لافتا الى عواقب الحرب الوخيمة على العراق وما اسفرت عنه من قتل الابرياء واعمال الدمار الهائل والخسائر الفادحة وزعزعة اسس القانون الدولي.بدوره اكد المستشار الالماني، غيرهارد شرودر ان العالم ليس بحاجة الى نظام جديد بل يجب ايجاد موقف جدي ازاء ميثاق الامم المتحدة لافتا الى ضرورة اصلاح بعض بنى الامم المتحدة وليس فقط اصلاح مجلس الامن الدولي حسب اقتراحات الامين العام للامم المتحدة بل هناك اقتراحات اخرى.

وشدد شرودر على ضرورة تطوير الديمقراطية داخل البلد المعنى وليس فرضها من الخارج لافتا الى ضرورة اعادة اعمار العراق ضمن اطار منظمة الامم المتحدة.