بريماكوف يكشف تفاصيل زيارته السرية الى بغداد قبيل اندلاع الحرب بثلاثة ايام

بريماكوف يكشف تفاصيل زيارته السرية الى بغداد قبيل اندلاع الحرب بثلاثة ايام

كشف رئيس الوزراء السابق، المستشرق يفغيني بريماكوف، عن مضمون زيارته المفاجئة التي كان قام بها إلى بغداد في السابع عشر من الشهر الماضي، وسط ترقب وقلق العالم لما يخبئه المستقبل وهل ستكون هناك حرب ثانية في الخليج ؟

في مساء 17 من الشهر الماضي تلقيت مكالمة هاتفية من الرئيس، فلاديمير بوتين، يطلب فيها الحضور إلى مكتبه وهو ما فعلته على الفور... وقد كلفني بوتين ، بمهمة خاصة لدى الرئيس العراقي، مشددا على أن الأمر لا يحتمل التأجيل والطائرة الخاصة ستكون جاهزة صباح الغد.

فور وصولي طلبت ترتيب لقاء خاص مع الرئيس العراقي، ولكن صدام حسين أراد - على ما يبدو – توخي الحذر فاقترح أن اجتمع بداية إلى طارق عزيز، فأوضحت أنني احمل من الرئيس بوتين رسالة خاصة، فتم اللقاء..

...استقبلني صدام في أحد قصوره، بحضور طارق عزيز ورئيس البرلمان العراقي. فطلبت من الرئيس صدام أن يسمح لي بالحديث إليه على انفراد..وهو ما تم فعلا ،فقلت له أن الرئيس بوتين كلفني بنقل رسالة شفوية تقول " إذا كنت تحب بلدك، وشعبك، وإذا كنت ترغب تجنيبه الحرب، التي للآسف لا مفر منها ، عليك الاستقالة وترك الرئاسة".كان صدام يستمع صامتا، وبعد لحظات خيم فيها الصمت، قال : هل بمقدورك تكرار مضمون رسالة الرئيس بوتين على مسمع طارق عزيز ورئيس البرلمان؟ فانضم إلينا بعد لحظات طارق عزيز ورئيس البرلمان وكررت ما كنت قد قلته لصدام مشددا على أن، هذه الخطوة ، سوف تجنب البلاد الحرب وضحاياها .... وعلى ما يبدو فان صدام كان قد اتخذ في هذه الاثناء قراره، فقد اكتفى بتمرير عدة جمل غير ذات أهمية، لافتا الى انه سبق وعرض عليه هذا الا ان الغارات الجوية استمرت ...وهم بالخروج واضعا يديه على كتفي ...فأضفت قائلا : ...من الضروري – على كل حال - السماح للمفتشين بمواصلة عملهم ...

هكذا انتهت مهمتي " السرية " في بغداد، وقد بقيت حيثياتها طي الكتمان حتى اللحظة...وما دفعني إلى الحديث الا رغبتي بتوضيح دور روسيا والرئيس بوتين، خاصة وانه قام بعمل كل ما بوسعه من خطوات لمنع وقوع هذه الحرب الخطيرة".


تجدر الإشارة هنا، إلى أن الخارجية الروسية وبغض النظر عن ما قاله بريماكوف في هذا اللقاء، كانت قد ألمحت عبر قنواتها الدبلوماسية إلى القادة العرب عن مضمون مهمة بريماكوف . وأبدت بعض الدول العربية قبيل الحرب بقليل رغبة جدية بإرسال وزراء خارجيتها إلى العراق ولكن ....بعد ثلاثة أيام ، في العشرين من الفائت، بدأت الحرب...

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018