ولفوفيتز: على فرنسا أن تدفع ثمن معارضتها الحرب!

ولفوفيتز: على فرنسا أن تدفع ثمن معارضتها الحرب!

أعلن مساعد وزير الدفاع الأمريكي بول ولفوفيتز أن على فرنسا "أن تدفع ثمن" معارضتها التدخل العسكري الأمريكي في العراق وخصوصا لاستخدامها حق النقض في حلف شمال الأطلسي لمنع تقديم مساعدة لتركيا.

وقال أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي إن "تصرف الفرنسيين كان بشكل ما مشينا جدا بالنسبة للحلف الأطلسي وأعتقد أنه يجب أن تتحمل فرنسا النتائج ليس فقط معنا ولكن مع الدول الأخرى التي تفكر مثلنا".

و أضاف أن "فرنسا تسببت في مشكلة خطرة في حلف شمال الأطلسي وعلينا أن ندرس كيفية معالجتها"، موضحا "لكن لا نريد أن يكون الشعب العراقي ضحية هذا الخلاف". من جهته قال الجنرال جيمس جونز رئيس القيادة العليا للقوات الحليفة في أوروبا أمام اللجنة نفسها أن "التعاون العسكري" الفرنسي يتواصل كالمعتاد في إطار الحلف الأطلسي. و أكد أن فرنسا و ألمانيا سمحتا دوما بمرور طائرات التحالف في مجالهما الجوي للقيام بمهمات في العراق، مضيفا أن فرنسا "تضطلع داخل مجلس الحلف الأطلسي بالدور نفسه تقريبا الذي تضطلع به الدول الأعضاء". وحتى ولفوفيتز تفوه بعبارات اقل تشددا تجاه فرنسا عندما تطرق إلى دورها في أفغانستان. وقال ردا على سؤال وجهه سناتور "إن فرنسا قدمت في الحقيقة مساهمة مهمة في أفغانستان"، مضيفا "على الصعيد الثنائي غالبا ما نفذ الفرنسيون معنا أمورا لا يدعمونها في الحلف الأطلسي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018