الادارة الامريكية ستعمل على تغيير المناهج التعليمية في العراق!

الادارة الامريكية ستعمل على تغيير المناهج التعليمية في العراق!

أبدى مسئولون في مجلس العلاقات الاسلامية الامريكية " كير " تخوفهم من أن تفتقد التغييرات التي تنوي الحكومة الامريكية ادخالها على المقررات التعليمية بالعراق للتوازن المطلوب للحفاظ على انتماء الشعب العراقي لارضه ولقيمه ولحضارته". كما أبدوا تخوفهم من الا تعطي المقررات الجديدة للطلاب نفس الحقوق التي يحصل عليها الطالب الامريكي الذي يتعلم تاريخه ويتعلم الاعتزاز بوطنه منذ الصغر.

وذكر نهاد عوض المدير العام لكير أن نزع الافكار المتطرفة من المناهج التعليمية في أي دولة من دول العالم هو أمر مرحب به ويجب أن يتم ذلك في حالة العراق على أيدى التربويين العراقيين أنفسهم الذين يجب أن تعطى لهم الفرصة لصياغة مناهج تعليمة تعكس ثقافة أهل العراق وقيمهم الدينية ورؤيتهم لمستقبل بلادهم كما يجب أن يتم ذلك بدون أية ضغوط خارجية حتى لا تتأكد مخاوف العراقيين من وجود محاولات أجنبية للهيمنة الثقافية عليهم. يشار هنا الى ان صحيفة " واشنطن بوست " الامريكية كانت نشرت تقريرا يتحدث عن ما اسمته بـ " سعي الحكومة الامريكية بالتعاون مع بعض العراقيين المغتربين الى تغيير المناهج التعليمية في العراق على غرار ما قامت به واشنطن في أفغانستان".

وذكر التقرير أن الادارة الامريكية تأمل في أن تجري هذه التعديلات في الشهور الخمسة القادمة وقبل أن يعود الطلاب العراقيون الى مدارسهم في بداية العام الجديد.

ويقول التقرير أن الحكومة الامريكية تهدف الى مكافحة أفكار مثل النزعة العسكرية المتطرفة التي ترى أنها منتشرة في المقررات الدراسية العراقية الحالية.

يشار هنا الى أن نظام التعليم في العراق كان يعد من أفضل نظم التعليم في الوطن العربي قبل حرب الخليج الاولى في عام 1991 وقبل الحصار الذي فرض على العراق بعد الحرب وذلك وفقا لتقارير أصدرتها الامم المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018