مظاهرات أمريكية وبريطانية تدعو للانسحاب من العراق

مظاهرات أمريكية وبريطانية تدعو للانسحاب من العراق

تظاهر آلاف الأمريكيين في واشنطن اليوم، الأحد احتجاجا على الحرب على العراق ، مطالبين إدارتهم بإخراج الجنود من العراق وإعادتهم إلى بلادهم. وقد بدأت المظاهرات بخطب ألقاها عدد من المتظاهرين بالقرب من البيت الأبيض حيث طوقت الشرطة المنطقة المحيطة به ومنعت المتظاهرين من الاقتراب منه.

يذكر أن مظاهرات مشابهة نظمت اليوم في عدد من العواصم الأوروبية والأسيوية. حيث شهدت شوارع العاصمة البريطانية لندن مظاهرة لأكثر من 200 ألف شخص ضد الحرب الدائرة حاليا ضد العراق . وذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية أن المتظاهرين تجمعوا في حديقة هايد بارك ووصلوا إلي مقر رئيس الحكومة البريطانية توني بلير، الذي اعتبره المتظاهرون مسئولاً عن الحرب الحالية ضد العراق. كذلك نفذ مناهضو الحرب عدة مسيرات حاشدة في عواصم العالم ضمنها، روما، وبرلين وباريس وبرشلونة و استكهولم واسطنبول وسول. كما تظاهر آلاف الأشخاص في عدة مدن أمريكية الليلة الماضية احتجاجا علي الحرب التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا حاليا ضد العراق .

وذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية أنه في واشنطن احتشد ما بين خمسة إلى سبعة آلاف شخص لمعارضة وجود القوات الأمريكية في العراق واستمروا في الشوارع لأكثر من ساعتين. وحمل المتظاهرون لافتات تدعو إلي إنهاء الاحتلال وأخرى تقول :"موتى، موتى كم من المزيد بعد؟" و"الولايات المتحدة. خارج الشرق الأوسط".كذلك قامت مظاهرات في مدن أمريكية أخرى مثل نيويورك ولاس فيجاس وماريون وفينيكس وفيلادلفيا .

على صعيد اخر، ذكرت مصادر اخبارية ان شركات اسرائيلية تسعى للحصول على موطء قدم لها في عراق ما بعد الحرب حيث تجري حاليا مفاوضات مع شركات أمريكية وبريطانية للمشاركة في إصلاح البنية التحتية في العراق. ولم تذكر المصادر أسماء الشركات التي تسعى للمشاركة في مشروعات إعادة البناء التي يقدر أن تصل تكلفتها إلى مئة مليار دولار ولكنها أوضحت أنها تعمل في قطاعات الالكترونيات والاتصالات والبناء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018