"روسيا رفضت بيع صواريخ لسوريا بسبب معارضة اسرائيل

"روسيا رفضت بيع صواريخ لسوريا بسبب معارضة اسرائيل

قال مسؤول عسكري روسي سابق إن موسكو رفضت، منذ سنوات، بيع سوريا صواريخ “اس 300”، نزولا عند رغبة اسرائيلية، مشيرا إلى ان الدفاعات السورية ضد أي هجوم أميركي ستكون ضعيفة جدا.

ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية، في عددها الصادر، اليوم، عن مدير قسم التعاون الدولي في وزارة الدفاع الروسية سابقا، ليونيد ايفاشوف، قوله ان سوريا طلبت قبل سنوات شراء نظام دفاعي جوي متطور بما فيه صواريخ “اس 300”، وهي تندرج ضمن أحدث الأسلحة الروسية ويتخطى مداها مدى صواريخ “باتريوت” الأميركية. مضيفا: “لكننا رفضنا هذا الطلب لئلا نمس بميزان القوى في الشرق الأوسط”. وأضاف أن “إسرائيل والدول الداعمة لها عارضت هذا الطلب قطعا”.

وقال المسؤول الروسي الذي بقي في وزارة الدفاع حتى العام 2001، عندما أعفاه الرئيس فلاديمير بوتين، من منصبه، ان الدفاع الجوي في سوريا “جاهز للقتال أكثر مما كانت عليه الدفاعات العراقية لكنه غير قادر على مواجهة هجوم أميركي”.

إلى ذلك، نقلت وكالة انترفاكس الروسية عن دبلوماسيين روس شجبهم للتهديدات الأميركية الموجهة إلى سوريا، وقال الجنرال المتقاعد، نكولاي بزبورودوف، الذي يشغل منصب نائب رئيس مجلس النواب (الدوما)، ان الأميركيين “اليوم في حالة نشوة بعد نصرهم (في العراق) ويشعرون بثقة في قدرتهم على حل أي مشكلة”.

من جهته، قال الخبير في مركز التحليلات الاستراتيجية والتكنولوجية، قسطنطين ماكيفنكو ان الجيش السوري، “وبرغم ترسانته السوفياتية من الدبابات والمقاتلات والدفاعات الجوية، غير انه يتمتع بخبرة قليلة وهو أضعف حتى من الجيش العراقي”.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018